تبدأ الهيئة الوطنية للانتخابات في تلقي الطعون على قرارات اللجان العامة وفقًا للجدول الزمني للانتخابات الرئاسية 2018.

وتفصل الهيئة في تلك الطعون المقدمة في قرارات اللجان العامة ولجان الانتخاب بالخارج في يومي السبت والأحد، تمهيدًا لإعلان النتيجة الرسمية خلال مؤتمر صحفي تعقده الهيئة الوطنية، بمقر الهيئة العامة للاستعلامات الاثنين الثاني من أبريل المقبل.

ووفقًا للجدول الزمني، فإنه يتم تقديم الطعون على النتيجة أمام المحكمة الإدارية العليا خلال 48 ساعة في يومي الثلاثاء والأربعاء الموافقين 3 و4 أبريل.

ومن المقرر الفصل في الطعون ونشر ملخص الحكم في الجريدة الرسمية، وصحيفتي الأهرام والأخبار على نفقة الخاسر خلال 10 أيام، تبدأ من 5 إلى 14 أبريل المقبل.

وتعكف الهيئة حاليًا على فحص جميع المظاريف التي تضم أوراق العملية الانتخابية، والتي تسلمتها من رؤساء المحاكم الابتدائية الذين يرأسون لجان المتابعة الانتخابية.

وتقوم الهيئة بعملية فحص شامل للكشوف والإحصائيات وسلامتها والتأكد من كل البيانات والأرقام والنسب، وتعود مهمة المراجعة والفحص والتحقق إلى أعضاء المجلس التنفيذي بالهيئة بإشراف مجلس إدارتها، تمهيدًا لإعلان النتيجة العامة 2 أبريل.

يذكر أن اللجان العامة تسلمت جميع أوراق العملية الانتخابية من اللجان الفرعية عقب انتهاء الأخيرة من عملية الحصر العددي لبطاقات الاقتراع وتسجيل بيانات نتائج الحصر في الكشوف والدفاتر شاملة بيانات إجمالي قوائم اللجان الفرعية وإجمالي الكتل التصويتية بها والأصوات الباطلة والأصوات الصحيحة، وما حصل عليه كل من المرشحين من أصوات انتخابية.

وتسلمت المحاكم الابتدائية بدورها الأوراق الانتخابية ومحاضر الحصر من اللجان العامة، ثم بدأت على الفور إجراءات تسليمها إلى الهيئة الوطنية للانتخابات، حيث تمت عملية نقل هذه الأوراق من المحافظات إلى القاهرة لمقر الهيئة وسط حراسة أمنية مشددة، عن طريق قوات تأمينية على أعلى مستوى لضمان سلامة وصولها.

Leave a Reply