كشفت صحيفة “ذا هيل” أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب أبلغ مساعديه، العام الماضى، بعدم تأييد قرار يقضى بإمداد أسلحة فتاكة لأوكرانيا من أجل تعزيز القتال الدائر فى الدولة ضد الانفصاليين الموالين لروسيا.

وذكرت الصحيفة الأمريكية – فى تقرير بثته على موقعها الالكتروني- أن ترامب أراد من مؤيديه أن يقللوا من شأن قرار تسليح القوات الأوكرانية إذ أنه يشعر بالقلق بأن يؤدى هذا القرار لزعزعة العلاقات مع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين.

وقال مسئول فى البيت الأبيض “هو لا يريدنا أن نطرح الأمر..فهو ليس شيئًا يريد أن يتحدث بشأنه”.

وأشارت “ذا هيل” إلى أن ترامب بات تحت الأضواء نظرًا لمعارضته الواضحة لانتقاد موسكو وبوتين على الملأ، غير أن مسئولين أمريكيين قالوا إنه يتبع نهجًا متشددًا ضد روسيا سرًا.

وأعطت الصحيفة مثالا على ذلك، المحادثة الهاتفية الأخيرة التى جرت بين ترامب وبوتين، الأسبوع الماضي، والتى حذر خلالها الرئيس الأمريكى نظيره الروسى انه حال قيام خصما الحرب الباردة بإعادة إشعال سباق الأسلحة، فستكون الولايات المتحدة هى الرابحة.

ولفتت الصحيفة الأمريكية إلى أنه بالرغم من قيام ترامب بطرد 60 دبلوماسيا روسيا -يعملون فى الولايات المتحدة- كجزء من جهود منسقة مع 24 دولة أخرى لمعاقبة موسكو على خلفية حادث تسميم الكولونيل السابق فى المخابرات العسكرية الروسية سيرجى سكريبال وابنته على الأراضى البريطانية، لم يدن روسيا على خلفية الاتهامات الموجهة إليها، عقب هذا القرار.

Leave a Reply