اعتذر دير الأنبا توماس بالخطاطبة عن استقبال الرحلات والأفراد، وكذلك راغبي قضاء فترة الخلوة الروحية، خلال أسبوع البصخة وعيد القيامة المجيد.

وأعلن الدير عن إغلاق أبوابه خلال الفترة من 2 حتى 11 أبريل المقبل، على أن يستقبل زواره بداية من الثاني عشر من أبريل المقبل.

وأكد الدير أنه لن يقبل أي استثناء خلال الفترة المحددة، وطلب من زواره أن يقبلوا قرار الدير.

وتبدأ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أسبوع البصخة بداية من غد السبت وتستمر حتى السبت المقبل، ليلة عيد القيامة المجيد.

ويترأس البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، صلاة قداس عيد القيامة بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

Leave a Reply