لقيت سيدة مصرعها بالإسكندرية بعد أن وقعت مشادة كلامية بينها وبين حفيدها واتهامه بالسرقة، فطعنها بسكين حاد.

تلقى اللواء مصطفى النمر مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من مأمور قسم شرطة ثان المنتزه، بوفاة سيدة داخل الشقة سكنها بمنطقة العصافرة قبلى، وبالانتقال والفحص تبين أن الشقة محل البلاغ بالطابق الأول، ووجود جثة قاطنتها “ح م ى” 85 سنة ربة منزل، مسجاة أعلى سرير حجرة نومها ترتدى كامل ملابسها، وبمناظرتها تبين وجود جرح طعنى أعلى الرقبة من الجهة اليسرى ومنافذ الشقة سليمة ومحتوياتها مُرتبة.

تم إخطار النيابة التى أمرت بنقل الجثة لمشرحة الإسعاف، ووجه اللواء مصطفى النمر بتشكيل فريق بحث برئاسة رئيس قسم المباحث الجنائية، تحت إشراف مدير إدارة البحث الجنائى، بالتنسيق مع فرع الأمن العام بالإسكندرية، لكشف حقيقة الواقعة.

وتوصلت جهود فريق البحث إلى تحديد مرتكب الواقعة “ع ح ث” 22 سنة بائع، مقيم شارع 45 دائرة قسم شرطة أول المنتزه “حفيد المجنى عليها” وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة.

وأضاف بأنه توجه لمعاتبة المجنى عليها لاتهامه بالسرقة، فحدثت مشادة كلامية بينهما، قام على إثرها بالضغط على رقبتها حتى أُغشى عليها واستل سكينا تصادف تواجدها بمحل الحادث، وطعنها برقبتها ما أدى لوفاتها وفر هارباً، وبإرشاد المتهم تم ضبط الأداة المستخدمة “سكين”، وتحرر المحضر إدارى قسم شرطة ثان المنتزه، وجارى العرض على النيابة.

Leave a Reply