أسدل الستار على انتخابات رئاسة حزب الوفد، بعدما أعلن محمد الحسينى عضو اللجنة المشرفة على انتخابات حزب الوفد عن فوز بهاء أبو شقة رسميًا برئاسة الحزب، فى مؤتمر صحفى أمس الجمعة، بعد حصده 1384 صوتًا مقابل 900 صوت للمهندس حسام الخولى.

وقال الحسينى، إنه فى عرس ديمقراطى لحزب الوفد تم انتخاب رئيسا جديدا خلفا للسيد البدوى، مضيفًا أن المجلس القومى لحقوق الإنسان هو من تولى الإشراف على الانتخابات.

بدورها قالت شيماء أبو العنين عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، إن 53 عضوا بالمجلس أشرفوا على انتخابات الوفد.

وأوضحت أبو العنين، أن 2533 ناخبًا صوتوا برفض تعديل اللائحة بعدد أصوات 1281 ناخبًا، مقابل 1096 موافقًا على اللائحة، مضيفة أن النتائج جاء كالتالى: بهاء أبو شقة رئيسًا لحزب الوفد بعدد أصوات 1384 ثم حسام الخولى بـ900 صوت انتخابى، ثم ياسر حسان بـ193 صوتًا“.

المنافسة كانت شرسة بين المستشار بهاء أبو شقة، والمهندس حسام الخولى، والتى حسمها الأول لصالحه، واتسمت الانتخابات فى الحزب بكامل الشفافية وبحضور كافة رومزه التاريخية، وعلى رأسهم الدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد المنتهية ولايته، ومحمود أباظة رئيس حزب الوفد السابق، ومنير فخرى عبد النور سكرتير الوفد السابق، والنائب سليمان وهدان وكيل مجلس النواب، والمهندس أحمد السجينى رئيس لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، والمهندس طلعت السويدى رئيس لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، والنائب محمد فؤاد عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، والنائبة مها شعبان والدكتور هانى سرى الدين، والمستشارة تهانى الجبالى نائب رئيس المحكمة الدستورية الأسبق، وآخرين.

من جانبه قال بهاء الدين أبو شقة، بعد انتخابه رئيسا لحزب الوفد، فى مؤتمر صحفى أمس الجمعة، أن اليوم من أفضل أيام الوفد التاريخية، حيث خاض المرشحون على رئاسة الحزب الانتخابات وكان هدف الجميع واحد فى أن يكون كل فرد خادم للحزب.

وأشار “أبو شقة”، إلى أن المعركة لم تكن معركة رئيس حزب لكنها معركة حزب بأكمله، كما أن الأسباب الحقيقية لثورتى يناير ويونيو هو تصميم الشعب المصرى على الديمقراطية، مشددًا على أنه لن تكون هناك ديمقراطية فى مصر بدون حزب الوفد.

 وعاد أبو شقة ليؤكد على أن شعار بيت الأمة حتى الآن هو الهلال الذى يحتضن الصليب وأن الحق فوق القوة، معلنًا أن حزبه سيدفع بمرشح رئاسى فى انتخابات 2022.

وأضاف رئيس حزب الوفد الجديد :”سنطوى صفحة الماضى وسنبدأ صفحة جديدة لبناء الوفد، وسنكون أمام كوادر شبابية تقود الحزب”، متابعًا: “لن يغلق مقر للوفد بعد اليوم، واستمرار المقرات هى مسئوليتى الشخصية، كما أن الطيور المهاجرة ستعود لبيتها مرة أخرى، وكذلك سنكون أمام تطوير كامل لجريدة الوفد، كما أنها لن تغلق وهذه مسئوليتى الشخصية“.

من جانبه، أوضح السيد البدوى رئيس حزب الوفد السابق، أن الحزب يحتفل بانتخاب بهاء أبو شقة رئيسا جديدا للوفد، والكل سيلتزم بأن يكون خلفه.

فيما هنأ الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب عن حزب الوفد المستشار بهاء أبو شقة بعد فوزه بمنصب رئيس الحزب، متمنيا له التوفيق خلال الفترة المقبلة.

وقال محمد فؤاد فى بيان له: “الديمقراطية التى كانت ولا تظل نبراسًا لبيت الأمة تحتم علينا جميعا أن نقف خلف أبو شقة كرئيس للوفد ونمد له يد العون لنعمل سويا من أجل رفعة حزبنا الوفد“.

وتابع فؤاد: “أننا يجب أن نتوجه بالتهنئة أيضا للمهندس حسام الخولى الذى خاض معركة شريفة خسر فيها رئاسة الوفد، لكنه كسب احترام كل الوفديين، وأثبت أن فى نسيج بيت الأمة كتلة قادرة على الالتفاف حول مشروع وطنى”.

وكان المستشار بهاء أبو شقة، قد فاز برئاسة حزب الوفد، بعد منافسة مع 3 من المرشحين فى رئاسة”بيت الأمة“.

 

Leave a Reply