أكد مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فى جنيف، جينادى جاتيلوف، اليوم السبت، أن طرد 12 موظفا من البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة يتعارض مع الاتفاقيات الدولية.

وقال جاتيلوف، فى تصريحات خاصة لوكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية، إن موسكو تتعامل مع هذه الخطوة على أنها غير ودية، مضيفًا “الموظفين يعملون كممثلين لروسيا الاتحادية فى الأمم المتحدة، وليس تحت حكومة الولايات المتحدة، وأى إجراءات لترحيلهم تعتبر غير قانونية تماما وتتناقض مع جميع الاتفاقيات والمبادئ الدولية بشأن العلاقات الدبلوماسية”.

وأشار المندوب إلى أن موسكو تعتبر هذه الخطوات تتعارض مع الأعراف الدولية والمفاهيم العامة، لأداء منظومة الأمم المتحدة، وتعتبر موسكو مثل هذه الخطوة “كعمل غير ودى ضد بلدنا”، وكانت الولايات المتحدة وعدة دول أوروبية قد اتخذت قرارات بطرد دبلوماسيين روس، على خلفية قضية تسمم “سكريبال”، وهو ما تنفيه موسكو مرارا وتكرارا، وتوعدت الخارجية الروسية بالرد بالمثل على تلك القرارات، وبدأت فى طرد عدد من دبلوماسى هذه الدول.

Leave a Reply