أكد البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، أن الكنيسة في احتفالات أحد الشعانين تتذكر شهداء أحد السعف بالخير، وهم يصلون عنا.

وصلى البابا تواضروس الثاني قداس أحد الشعانين في كنيسة السيدة العذراء مريم والقديسة مارينا بالساحل الشمالي، وهنأ الحضور بمناسبة أحد الشعانين، كما أشار قداسته إلى شهداء أحد الشعانين بطنطا والإسكندرية الذين استشهدوا في أحد الشعانين من العام الماضي.

وقال قداسة البابا: أهنئكم جميعًا أيها الأحباء بعيد أحد السعف، هذا العيد السيدي الذي يخص السيد المسيح، وفيه دخل إلى مدينة أورشليم مدينة السلام، وذلك قبل الصليب بأيام معدودة، يشاركني في هذه التهنئة نيافة الأحباء “الأنبا باخوميوس مطران الإيبارشية ونيافة الأنبا بافلى الأسقف العام للإسكندرية والآباء الرهبان والآباء الكهنة الحاضرون معنا.

وأضاف نفرح جميعًا في هذا اليوم ونتذكر شهداء يوم أحد السعف في العام الماضي في الإسكندرية وطنطا، نذكرهم جميعًا بالخير وهم يصلون عنا في السماء التي ذهبوا إليها.

Leave a Reply