تعقد الهيئة الوطنية للانتخابات مؤتمرًا صحفيًا لإعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية عصر اليوم الإثنين بمقر الهيئة العامة للاستعلامات، حيث من المقرر أن تعلن الهيئة خلال المؤتمر نتائج الحصر العددي للأصوات وعدد الأصوات الصحيحة والباطلة والأصوات التي حصل عليها كل مرشح بعد ضم نتيجة انتخابات المصريين في الخارج.

وأظهرت المؤشرات الأولية للانتخابات الرئاسية بالداخل:
– إجمالي المشاركين 23294311 ناخبا.
– الأصوات الصحيحة 21771492 صوتا.
– الأصوات الباطلة 1522819 صوتا.
– السيسي 21088495 صوتا بنسبة 90.2%.
– موسى 682997 صوتا بنسبة 3%.

وفي 2014 حصل عبد الفتاح السيسي على 23 مليونًا و780 ألفًا و104 أصوات، بواقع 96% من إجمالي عدد الناخبين آنذاك، في حين حصل حمدين صباحي على 757 ألفًا و511 صوتًا بواقع 3.9% من إجمالي عدد المصوتين.
كما يؤدي رئيس الجمهورية الجديد اليمين الدستورية أمام مجلس النواب وفقا للمادة 144 من الدستور في الأيام الأولى من شهر يونيو المقبل.

وينص الدستور على أنه: “يشترط أن يؤدي رئيس الجمهورية اليمين، قبل أن يتولى مهام منصبه، أمام مجلس النواب وبالنص الآتي: أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصًا على النظام الجمهوري، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه، ويكون أداء اليمين أمام الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا في حالة عدم وجود مجلس النواب”.

ومن المقرر أن يؤدي الرئيس الجديد اليمين الدستورية أواخر مايو أو أوائل يونيو المقبلين، حيث تقوم الهيئة الوطنية للانتخابات باتخاذ الإجراءات الدستورية لحلف اليمين عقب إعلان النتيجة الرسمية، حيث يشترط أن يؤدي رئيس الجمهورية قبل أن يتولى مهام منصبه أمام مجلس النواب اليمين القانونية وفقا للمادة 144 للدستور، كما تنتهي ولاية الرئيس عبد الفتاح السيسي الحالية يوم 7 يونيو.

يذكر أن الرئيس السيسي أدى اليمين في الولاية الأولى أمام الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا لعدم وجود مجلس النواب.

كما وجه الرئيس السيسي التحية للشعب قائلا: “صوت جموع المصريين سيظل شاهدًا – بلا شك – على أن إرادة أمتنا تفرض نفسها بقوة لا تعرف الضعف.. وستظل مشاهد المصريين أمام لجان الاقتراع محل فخرى واعتزازى ودليلًا دامغًا على عظمة أمتنا التي قدم أغلى أبناؤها الدماء كى نعبر سويًا نحو المستقبل”.

Leave a Reply