وزير التعليم العالى يعلن وضع أول لبنة فى نظام التعليم الجامعى بالعاصمة الإدارية الجديدة، من خلال الوعد الذى قطعه على نفسه ببدء الدراسة بفروع الجامعات الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة خلال شهر سبتمبر المقبل، وسط تحديات كبيرة تتمثل فى الانتهاء من المبانى ووضع أسس النظام التعليمى والمصروفات الدراسية والفئة المستهدفة من هذه الجامعات خلال فترة لا تتجاوز الـ 5 أشهر.  

ومن جانبه، كشف مصدر بوزارة ، أنه ليس بالضرورة أن تبدأ الدراسة بكل فروع الجامعات الدولية معًا، وإنما سيتم بدء الدراسة فى الفرع أو الفروع الجاهزة لذلك، مؤكدًا أن هناك جامعة واحدة هى الجاهزة لبدء الدراسة بالفعل من بين 6 فروع لجامعات دولية تعمل على إنهاء التجهيزات خلال العامين المقبلين لبدء الدراسة.

وأضاف المصدر، فى تصريح خاص لـ”اليوم السابع”، أن الجامعة الجاهزة لبدء الدراسة بها ستبدأ بـ3 برامج تخصصية فى الهندسة والعلوم الحاسب وإدارة الأعمال، موضحًا أن هذه الجامعة ستمثل بذرة النظام التعليم الجامعى فى العاصمة الإدارية الجديدة من خلال تقديم هذه البرامج التخصصية التى تفيد نواحى بعينها فيما يخص متطلبات سوق العمل المحلى والإقليمى والدولى.

وأشار المصدر إلى أن وزارة التعليم العالى والبحث العلمى أكدت أن نظم القبول بهذه الجامعات سترجع إلى نظم الجامعات المعمول بها فى الجامعة الأم، وأن كل الإجراءات الخاصة بهذا الأمر ستعود لنظام الجامعة الأم.

وكانت وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، أعلنت أن هناك العديد من الجامعات الدولية التى تم الاتفاق معها على إنشاء فروع لها بمصر، ومنها الجامعات الكندية، والجامعات الأوروبية “السويدية”، والجامعات المجرية، والجامعات الإنجليزية، وجامعة إيطالية، بالإضافة إلى إنشاء المدينة المصرية للعلوم والأبحاث والابتكار بالشراكة مع جهات دولية، موضحًا أنه تم الاتفاق مع الشركاء الأجانب على ضرورة إنشاء كافة الجامعات الجديدة وفقًا لأفضل المقاييس العالمية.

وأضافت الوزارة، أن مجمع الجامعات الكندية يتم إنشاؤه على مساحة 30 فدانًا، وتبلغ المساحة البنائية منها 34000 متر مربع، والمساحة الإجمالية للمبانى 230000 متر مربع، بحيث يضم كليات (العلوم، والصيدلة، والهندسة، والتجارة والإدارة، والآداب والعلوم الاجتماعية، والاتصالات والتصميم، والدراسات العليا والدراسات المهنية)، بالإضافة إلى مركز البحوث والابتكار، ومن المقرر أن تبدأ الدراسة به فى سبتمبر 2018 لاستيعاب 200 طالب بكل كلية بإجمالى 4000 طالب فى المرحلة الأولى (لمدة 4 سنوات).

وأوضحت أن مجمع الجامعات الأوروبية يقام على مساحة 80 فدانًا، ويضم كليات (تكنولوجيا المعلومات، وعلوم البيولوجيا الإلكترونية، والهندسة، والصيدلة، والتكنولوجيا الحيوية، والتصميم المعمارى والتخطيط العمرانى، والفنون والعلوم الإنسانية، وإدارة الاعمال، والاقتصاد والعلوم السياسية، والإعلام) على أن تبدأ المرحلة الأولى بـ 3 كليات.

وأشارت إلى أن مجمع الجامعة المجرية يقام على مساحة 30 فدانًا، ويضم ثمانية كليات هى: (تكنولوجيا المعلومات، وعلوم البيولوجيا الإلكترونية، والهندسة، والصيدلة والتكنولوجيا الحيوية، والتصميم المعمارى والتخطيط العمرانى، والفنون والعلوم الإنسانية، وإدارة الأعمال، والاقتصاد والعلوم السياسية، والإعلام) على أن يتم إنشاء أول 3 كليات فى المرحلة الأولى، ومن المتوقع أن تستوعب الجامعة حوالى 12.600 طالب، ومن المقرر أن يتم افتتاح الجامعة فى سبتمبر 2018.

وأوضحت الوزارة، أن مدينة العلوم والابتكار بالعاصمة الجديدة، سيتم إقامتها بهدف ربط الأبحاث بالصناعة والمشروعات القومية، ودعم وإنشاء مراكز لريادة الأعمال وتشجيع الأفكار الابتكارية وتحويلها إلى منشآت اقتصادية، وتضم مراكز بحثية متطورة تتخصص فى (البيوتكنولوجى، والطاقة المتجددة والذرية، والزراعة واستدامة الغذاء، المياه، والهواء، وتدوير النفايات، وتطبيقات الاتصالات والتكنولوجيا المتطورة، والذكاء الاصطناعى، ورفع كفاءة المشروعات الصناعية، والخلايا الجذعية والجينات).

Leave a Reply