كشفت دراسة أجراها فريق من الباحثين البريطانيين على 125 من محبى ركوب الدراجة الذين تتراوح أعمارهم ما بين 55 – 79 عاما، أن هذه الرياضة تحسن من جهازهم المناعى.

وأوضحت الدراسة، التى نشرت نتائجها فى مجلة “شيخوخة الخلايا” البريطانية، أن ركوب الدراجة يجعلهم أكثر إنتاجية للخلايا “تى” من قبل الغدد الليمفاوية، مقارنة بالأشخاص الذين لا يتحركون، وهناك غدة صماء تقع فى القصبة الهوائية العضو الذى ينتج هذه الخلايا تتحكم فى الغدد اللميفاوية “ى.

Leave a Reply