يشعر بعض الأشخاص باختراق مسمار كعب إحدى قدميه أثناء السير، الأمر الذى يصاحبه الشعور بالألم الشديد وعدم القدرة على السير، ليفاجأ بعد ذلك بعدم وجود شىء اخترق القدم وأن ما يشعر به من أعراض مرتبطة بمرض مسمار القدم .

الدكتور أمين عبد الحميد عبد الهادي، استشاري أول الروماتيد وأمراض العمود الفقري وخشونة الركبتين بدون جراحة بجامعة الأزهر، قال فى تصريحات ل”اليوم السابع”، إن مسمار القدم هو عبارة عن نتوء عظمى يظهر فى عظمة كعب القدم، ويصاحبها ظهور بعض الأعراض مثل الشعور بألم شديد، وعدم القدرة على السير.

وأسباب الإصابة بمسمار كعب القدم،ليست نتيجة إرتداء أحذية ضيقة أو السير لفترة طويلة ولكن هى نتيجة إلتهابات ميكروبية منشأها وجود ميكروب بالمثانة أو القولون والتى تفاعلت مع الأغشية والأنسجة حول كعب القدم أدت إلى ترسيب الكالسيوم بمنطقة كعب القدم، وأدت للإصابة بمسمار كعب القدم الذى يجعل المريض يشعر بألم شديد وكأن مسمار أصاب قدمه.

وأشار إلى أن علاج مسمار كعب القدم، أستخدام مضاد حيوى ومضاد للإلتهابات وعلاج طبيعى عن طريق أستخدام موجات تصادمية أو حقن فى الكعب.

Leave a Reply