نفى مسئول فى مكتب الشئون الدينية فى الصين الثلاثاء، احتجاز السلطات أسقفا فى الكنيسة الكاثوليكية التابعة للفاتيكان الأسبوع الماضى، بعد أن أعلن الكرسى الرسولى أن توقيع اتفاق تاريخى مع الصين حول تعيين الأساقفة “ليس وشيكا”.

ويُقدّر وجود نحو 12 مليون كاثوليكى فى الصين منقسمين بين كنيستين: الأولى رسمية، يختار الحزب الشيوعى أساقفتها الذين تقبل بهم روما أحيانا، والثانية سرية يختار الفاتيكان أساقفتها الذين لا تعترف بهم الحكومة بل تتساهل حيال وجودهم.

ويساهم ذلك فى زيادة الأمور تعقيدا.

وكان مصدر قريب من المفاوضات بين بكين والفاتيكان لوكالة فرانس برس إن الاتفاق يقضى بأن يعترف الحبر الأعظم بسبعة أساقفة عينتهم الحكومة الشيوعية، على أمل أن تقبل بكين بسلطته كرئيس للكنيسة الكاثوليكية فى الصين.

وكانت فرانس برس أعلنت فى وقت سابق أن الأسقف فنسنت جوو تشيجين أوقف الاثنين الماضى وأجبر على السفر إلى مدينة تشيامن على بعد أكثر من 200 كيلومتر من أبرشيته قبل أن يطلق سراحه.

Leave a Reply