أكدت مصادر حكومية مطلعة أن شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، سيصطحب اللواء أبو بكر الجندي وزير التنمية المحلية إلى مقر مجلس النواب، لتقديم اعتذار للبرلمان على تصريحاته المسيئة لأعضاء المجلس.

وكان إسماعيل، التقي أمس، الجندي، للوقوف على الموقف المتعلق بالتصريحات الصادرة عن الوزير، والتي أثارت حفيظة أعضاء مجلس النواب.

وخلال اللقاء، أكد رئيس الوزراء على تقديره العميق، وأعضاء الحكومة، للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، وأعضاء المجلس، إيمانًا بدورهم الوطني باعتبارهم ممثلين الشعب، ومعبرين عن مصالح المواطنين، مشددًا على التنسيق والتعاون الكامل بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، بما يحقق صالح الوطن والمواطن.

وجدد رئيس الوزراء توجيهاته لأعضاء الحكومة باستمرار التواصل المباشر والفاعل مع أعضاء البرلمان في إطار من الاحترام والتقدير الكامل لدور السلطة التشريعية، مؤكدًا على نهج الحكومة في التعامل بشفافية مع مختلف القضايا والمواقف.

Leave a Reply