تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن سوهاج، برئاسة اللواء عمر عبدالعال مدير أمن سوهاج، وقيادة اللواء خالد الشاذلى مدير إدارة المباحث الجنائية، والعقيد أحمد شوقى رئيس فرع بحث الشرق، عقب الدفع بمجموعات قتالية للمنطقة الجبلية بقرية الصوامة شرق، من إلقاء القبض على أحد المتورطين فى واقعة إطلاق النار على القوات، والتى نتج عنها إصابة ضابطين، حيث أنه تبين هروبه من حكم بالإعدام و6 أحكام قضائية أخرى بإجمالى 30 سنة سجن فى وقائع اتجار بالمواد المخدرة وسرقة وقتل.

المتهمالمتهم

بدأت الواقعة عقب تحديد قوة من ضباط إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن سوهاج، مدعومة بمجموعات قتالية، مكان “محمد . ح . ث” 26 سنة، مسجل شقى خطر خطر فئه ب تحت رقم 522 سرقات بالإكراه، ومطلوب التنفيذ عليه فى أحكام جنايات وحكم إعدام وضبط وإحضار فى واقعة إطلاق النار على ضابطى شرطة أثناء تنفيذ إحدى المأموريات بقرية الصوامعة شرق.

تم استدراج المتهم المذكور، وتم ضبطه بمعرفة ضباط المأمورية، وجارى تنفيذ الأحكام الصادرة ضده، ومناقشته حول واقعة إطلاق النار والمشاركين معه، وجار تحرير محضر بالواقعة تمهيدا للعرض على النيابة لتتولى التحقيق.

لحظة-القبض-على-المتهملحظة القبض على المتهم
يذكر أن الأجهزة الأمنية بسوهاج مازالت مستمرة لليوم الثالث على التوالى، بالاشتراك مع اللواء محمود صبرى مدير إدارة الأمن الوطنى والعميد منتصر عبدالنعيم رئيس فرع الأمن العام، فى التمركز بقرية الصوامعة شرق، وفرض طوق أمنى حول القرية ومداخلها ومخارجها والمنطقة الجبلية المحيطة.

يأتى ذلك على بعد وقوع اشتباكات مع القوات نتج عنها مصرع 2 من العناصر الإجرامية الخطرة، وإصابة آخر، بينما حدثت اشتباكات مع القوات حال عودتها لتأمين نقطة شرطة الصوامعة، الأمر الذى نتج عنه إصابة النقيبين محمد عبد البديع وعمرو القاضى، وتم نقلهما للمستشفى الجامعى، وتم إجراء عدد من العمليات الجراحية للأول والحالة الطبية له مستقرة، بينما تصرح للضابط الثانى بالخروج.

وقرر اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية، مكافئة كافة الضباط والأفراد والمجندين المشاركين فى الحملة على قرية الصوامعة شرق بأخميم سوهاج، وذلك تثمينا لما بذوله من جهد فى سبيل القضاء على العناصر الإجرامية الخطرة، حيث تم صرف مبلغ 10 آلاف جنيه للضابطين المصابين.

ومن جانبه قال اللواء عمر عبدالعال مدير أمن سوهاج، فى تصريح خاص لليوم السابع، إن القوات أعلنت الاستنفار الأمنى الكامل بناحية قرية الصوامعه شرق دائرة مركز أخميم، وأن هناك طوقا أمنيا تم فرضه بالمنطقة، وتم تحديد العناصر التى أشتبكت مع قوات الشرطة، وجارى التعامل معهم وإلقاء القبض عليهم.

وأوضح مدير أمن سوهاج، أن حالتى الضابطين المصابين جيدة جدا، وخاصة النقيب محمد عبدالبديع حالته أصبحت مستقرة عقب خضوعه لعملية جراحية، وأن هناك فريق طبى على أعلى مستوى يقوم بمتابعة الحالة الطبية له ساعة بساعة.

وأنهى مدير أمن سوهاج  تصريحه قائلا: “إننا مستمرون فى تطهير كافة البؤر الإجرامية من العناصر الخطرة، وأنه لن يسنينا أى شئ عن إعلاء سيادة القانون، وأننا سوف نبذل الغالى والنفيس فى هذا الأمر.. حفظ الله مصر وحفظ الجيش والشرطة”.

Leave a Reply