رصد “اليوم السابع” خلال تغطيتها اليومية، تقارير عدة على الصحافة العالمية، ففى صحيفة نيويورك تايمز التى حصلت على آلاف الوثائق، والتى جمعها صحفيوها من مقرات تنظيم داعش الإرهابى بعد فرار عناصره من العراق، تكشف أسباب سيطرة التنظيم على مدينة الموصل، ثانى أكبر مدينة عراقية، طيلة نحو 3 سنوات.

وإستطاعت الصحيفة جمع أكثر من 15000 وثيقة من خلفها التنظيم الإرهابى، وذلك عبر خمس رحلات قام بها أحد صحفييها إلى العراق على مدار أكثر من عام. وتم سحب الوثائق من أدراج المكاتب التي كان المقاتلون يجلسون خلفها ومن رفوف مراكز الشرطة الخاصة بهم وطوابق محاكمهم وخزائن معسكرات التدريب الخاصة بهم ومن منازل أمرائهم، بما في ذلك هذا السجل الذى يذكر تفاصيل حبس صبي في الرابعة عشرة من عمره بسبب الشغب أثناء الصلاة.

وعملت نيويورك تايمز مع خبراء خارجيين للتحقق من صحة الوثائق وقضى فريق من الصحفيين 15 شهرًا في الترجمة وتحليلها صفحة تلو الأخرى. وبشكل فردى فإن كل ورقة توثق تفاعل روتيني واحد: نقل ملكية الأرض بين الجيران أو بيع طن من القمح وغرامة لباس غير لائق. لكن بتجميعها فإن الوثائق تكشف عن العمل الداخلى لنظام حكم معقد. لقد أظهروا أن التنظيم، ولو لفترة محدودة من الزمن ، حقق حلمه فى إقامة دولته الخاصة، وهي ثيوقراطية يعتبرها خلافة تعمل وفق تفسيره المتشدد للإسلام.

تساءلت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية عن إمكانية تفادى اندلاع حرب تجارية بين الولايات المتحدة والصين، رغم المشرات التى تسير فى اتجاه هذه الحرب.

وقالت الصحيفة فى افتتاحيتها إن الحرب التجارية لم تبدأ بعد بين الولايات المتحدة والصين. فبموجب القانون، لا تستطيع إدارة ترامب فرض تعريفة جمركية على بضائع صينية قيمتها 50 مليار دولار مثلما هددت، حتى يتسنى لجماعات المصالح الأمريكية خلال شهر الحشد لصالح القرار أو ضده. والتعريفات الفعلية، والرد الصينى الحتمى على  قائمة المنتجات الأمريكية التى استهدفتها الصين يوم الثلاثاء، أمامها على الأرجح أشهر لكى يتم تطبيقها، وهو ما يثير تساؤلا عما إذا كان هناك وقت بالفعل لتجنب الصراع المدمر المتبادل وكيف.

 فى الناحية المثالية، سيكون هناك حل تفاوضى لمعالجة الشكاوى التجارية الأمريكية القديمة والمشروع من الصين، وعلى العكس من آمال كثير من الأمريكيين عندما بدأت العلاقات التجارية الأمريكية والصينية قبل عقدين، فإن النخبة الحاكمة فى البلاد التزمت بإستراجية المذهب التجارى، والتى تم التعبير عنها مؤخرا فى برنامج “صنع فى الصين 2025” الذى يهدف للهيمنة فى الصناعات المتطورة والحديثة من الفضاء إلى الذكاء الاصطناعى. ويريد الصينيون تحقيق هذا باستخدام  نفس الأدوات ، عوائق الاستيراد والتكنولوجيا التى يتم تحويلها قسرا من الدول الغربية وقرصنة الملكية الفكرية، كما يفعلون بالفعل.

وفى آخر تصريحات له قبل مغادرته منصبه، حذر مستشار الأمن القومى الأمريكى المقال اتش أر ماكماستر من  العدوان الروسى على الولايات المتحدة، وقال فى كلمة ألقاها أمام المعهد الأطلنطى مساء الثلاثاء، إن روسيا استخدمت أشكال قديمة وحديثة من العدوان لتقويض “مجتمعاتنا المفتوحة وأسس  السلام والاستقرار الدولى”.

 وأضاف ماكماستر، الذى أعلن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب قبل أكثر من أسبوع تغييره  بالدبلوماسى اليمينى جون بولتون فى منصب مستشار الأمن القومى،  “إننا الآن منخرطون فى سباق أساسى بين مجتمعاتنا الحرة والمفتوحة والأنظمة المغلقة والقمعية” مشيرا إلى روسيا ودول أخرى. وأوضح أن “القوى الرجعية والقمعية تحاول تقويض فيمنا ومؤسستنا وطريقة حياتنا”.

 وجاءت كلمة ماكماستر أمام رئيسا  لاتفيا وإستونيا ووزير خارجية ليتوانيا، الذين التقول بترامب فى البيت الأبيض. وأجريت القمة لتعزيز العلاقات بين الولايات المتحدة ودول البلطيق وللاحتفال بالذكرى المئوية لاستقلالهم عقب الحرب العالمية الأولى.

وأشار ماكماستر إلى أن الدول الثلاث، إستونيا ولاتفيا وليتوانيا، قد تم استهدافها جميعا من قبل ما يسمى بحرب الهجين الروسية، وهو شكل من الاعتداء الذى يجمع بين الهجمات السياسية والاقتصادية والمعلوماتية والإلكترونية ضد الدول ذات السيادة.

وأشاد بدول البلطيق المجاورة لروسيا لدورها فى مواجهة الأعمال الخبيثة لموسكو، على تعبير الصحيفة، واشار إلى أن التكتيكات التى تستخدمها روسيا تشمل اختراق مواقع التواصل الاجتماعى ونشر الدعاية واستخدام أشكال أخرى من التخريب والتجسس، كل ذلك دون الارتقاء إلى مستوى الهجوم المسلح الذى قد يعنى الرد العسكرى.

الصحف البريطانية: خبراء الذكاء الصناعى يقاطعون جامعة بكوريا الجنوبية تطور روبروتات قاتلة

قالت صحيفة “جارديان” البريطانية إن الباحثين فى مجال الذكاء الصناعى من حوالى 30 دولة يقاطعون جامعة فى كوريا الجنوبية بسبب مخاوف من معمل جديد فى شكة رائدة فى مجال الدفاع يمكن أن يؤدى إلى روبوتات قاتلة.

 ووقع أكثر من 50 من الأكاديميين البارزين على خطاب يدعو لمقاطعة معهد العلوم والتكنولوجيا المتقدمة فى كوريا الجنوبية وشريكتها شركة التصنيع “أنظمة هانشا”. وقال الباحثون إنهم لن يتعاونوا مع الجامعة أو يستضيفوا زائرين منها خوفا من سعيها للإسراع فى سباق التسلح بتطوير أسلحة مستقلة ذاتيا.

 وقال توبى والش، منظم المقاطعة والاستاذ بجامعة جنوب ويلز إن هناك الكثير من الأشياء العظيمة التى تستطيع أن تفعلها بالذكاء الصناعى والتى تنقذ الأرواح منها فى سياق عسكرى، لكن الإعلان صراحة أن الهدف هو تطوير أسلحة مستقلة ذاتيا وأن يكون هناك شريك مثل هذا يثير قلقا هائلا. وأضاف أن هذه جامعة محترمة للغاية تقوم بالشراكة مع شركة مثيرة للشكوك من الناحية الأخلاقية والتى لا تزال تنتهك المعايير الدولية.

وتأتى المقاطعة قبل اجتماع للأمم المتحدة فى جنيف الأسبوع المقبل عن الأسلحة المتحكمة بذاتها، ودعوة أكثر من 20 دولة لحظر كامل على الروبوتات القاتلة.

 من ناحية أخرى، قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن  وزارة الزراعة الاسترالية بدأت تحقيقا عاجلا لنفوح والى 2400 من المعاز فى شجنة كانت متجهة إلى الشرق الأوس.

وكانت الماعز محملة على سفينة “صادرات غيمانويل” من ميناء فريماتل متجهة إلى الشرق الأوسط فى أغسطس الماضى، وكان سبب نفوقها على الأرجح الحرارة. وقام مسرب بتصوير الأوضاع على السفينة وقدم اللقطاع لجمعية “الحيوانات” الاسترالية التى عرضتها على وزير الزوراعة ديفيد ليتل براود الذى امر بالتحقيق فى الأمر. وقال إن اللقطات التى أطلع عليها تظهر الماغز النافقة والفاسدة، واصفا الأمر بأنه مزعج للغاية وأصابه بالقدمه وكانت السفية قد غادرت فريمانتل فى الأول من أغسطس تحمل حوالى 64 ألف من الاغنام المتجهة إلى قطر والكويت والغمارات. وقد خضعت الشحنة للتجقيق من قبل وكالة البية الفيدرالية لأن عدد الأغنام الذى نفق بسبب الإجهاد الحرارى قد دعل معدل الوفيات 3.76%، حيق أن شحنات التصدير الحية التى تكون معدلات النفوق فيها أكثر من 2% تخضع للمراجعة.

نشرت صحيفة التايمز مقالا افتتاحيا عن قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سحب قواته من سوريا مبكرا وتصفه بأنه قرار يصب في صالح خصوم الولايات المتحدة. وبحسب مقتطفات نقلها موقع “بى.بى.سى” عن الصحيفة فإن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا سيفسح المجال واسعا لتركيا وروسيا وإيران لإعلان انتصارها على الولايات المتحدة.

وتشير الصحيفة إلى اجتماع قادة الدول الثلاث وتقول إنهم اجتمعوا لتنسيق جهودهم من أجل حماية نظام الرئيس، بشار الأسد، من السقوط ومن أجل تحديد مناطق نفوذ كل دولة، وإخراج الولايات المتحدة من الشرق الأوسط. وتذكر التايمز أن الدول الثلاث بينها خلافات وتنافس على المصالح في سوريا أحيانا، ولكنها تتفق على قاسم مشترك وهو إقصاء الولايات المتحدة.

وتضيف أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، حريص على إبرام اتفاق بيع صواريخ بقيمة 400 مليون دولار لتركيا، على الرغم من أنها دول عضو فى حلف شمال الأطلسى. والرئيس التركى رجب طيب أردوغان، بحاجة إلى هذه الصواريخ لضرب مواقع الأكراد.

وتسعى إيران، إلى إنشاء وتأمين طريق يمر عبر سوريا، ويربط بين أصدقائها فى العراق وحزب الله الذى ترعاه فى لبنان. وترى التايمز أن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا سيكون خطأ جسيما. وهو قرار مبنى على اعتقاد ترامب أن الحرب على تنظيم داعش وضعت أوزارها.

الصحافة الإيرانية..إيران تشدد على حزمة مقترحات لتسوية الأزمة السورية

تناولت الصحافة الإيرانية المطبوعة الصادرة اليوم، الخميس، موضوعات مختلفة على الصعيدية المحلى والدولى، فى مقدمتها، النقاش الدائر والجدل المحتدم حول حجب تطيبق “تلجرام” داخل إيران، بعد أن رفض الرئيس حسن روحانى تشديد الرقابة وفرض قيود على التطبيق.

وعلى هذا الصعيد، قالت صحيفة “آرمان” الاصلاحية، أن المتشددين يطالبون بحجبه، وقالت أن الاعلام التابع للتيار المتشدد طالبت من خلال تقاريرها حجب التطبيق.

وعلى صعيد أخر، أبرزت صحيفة كيهان المتشددة على صدر صفحتها، الرسالة التى بعثها المرشد الأعلى على خامنئى لإسماعيل هنية رئيس المكتب السياسى لحركة حماس، والتى شدد فيها على دعم الحركة.

وفى صحيفة، سياست روز، قالت على صدر صفحتها، تحت عنوان “جهانجيرى خيار التيار الاصلاحى حتى إشعار أخر”، أن هناك شائعات حول إحداث تغييرات فى حكومة روحانى بتعيين نائب روحانى اسحاق جهانجيرى فى منصب رئيس بلدية طهران على نجفى بعد تقديم استقالته، على أن يتولى بيجن نامدار زنجنة وزير البترول منصب النائب الأول للرئيس.

وعلى الصعيد الخارجى، ناقشت الصحف قمة أنقرة التى ضمت إيران وروسيا وتركيا أمس حول التسوية السورية، قالت صحيفة “إيران” الحكومية على صدر صفحتها أن إيران قدمت مقترحا من 4 بنود لحل الأزمة السورية، وهى حزمة تتضمن،  تدشين حوار وطنى سورى-سورى من أجل الشروع فى فى عملية التسوية السلمية للأزمة، مع إيصال المساعدات الإنسانية بشكل عاجل، وانهاء وجود القوات العسكرية غير القانونى على الأراضى السورية، واقتلاع وجود الجماعات الارهابية من جذورها.

الصحافة الاسبانية والإيطالية: وكالة إيطالية تشيد ببناء مصر ل 16 محطة تحلية على البحر المتوسط والبحر الأحمر

أشادت وكالة “ناسا” الإيطالية باستمرار مصر فى بناء مشروعات جديدة من بينها 16 محطة تحلية على البحر المتوسط والبحر الأحمر.

وأشارت الوكالة إلى أن تلك المحطات ستنتج 1.6 مليون مكعب من المياه يوميا، موضحة أن التوسع فى إنشاء محطات التحلية يأتى نتيجة اهتمام الدولة بتحلية مياه البحر فى المحافظات الساحلية للحفاظ على مياه النيل .

ويقصد بتحلية مياه البحر، سلسلة من العمليات الصناعية تجرى داخل محطات لإزالة كل أو جزء من الأملاح الزائدة والمعادن من المياه، لاستخدامها فى الزراعة والشرب والصناعة، لكن تواجه هذه التقنية عدة أزمات، يأتى فى مقدمتها استهلاك طاقة كبيرة وتكلفة مادية ضخمة، وهو ما يدفع المراكز العلمية حاليا لمحاولة إيجاد بدائل ذات استهلاك أقل للطاقة وأكثر فاعلية وصداقة للبيئة.

وكان الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى افتتح فى يناير الماضى محطة تحلية بمدينة الغردقة، ضمن المشروعات التى تم افتتاحها عند زيارته لمحافظة بنى سويف لافتتاح بعض المشروعات ببنى سويف ومحافظات الصعيد .

Leave a Reply