قال رئيس المكتب الصحفى للمخابرات الخارجية الروسية سيرجى إيفانوف اليوم الأربعاء، إن رئيس الجهاز سيرجى ناريشكين اجتمع مع ثلاثة موظفين من جهاز المخابرات الخارجية من بين 152 دبلوماسيًا روسيًا تم طردهم من بعض الدول، ووصف لهم مثل هذه الإجراءات من قِبل بعض الدول بـ”الدعم المباشر للإرهاب الدولي”.

ونقلت وكالة أنباء (تاس) الروسية عن إيفانوف قوله إن رئيس الجهاز شدد خلال اجتماعه مع الموظفين الثلاثة الذين عادوا لتوهم إلى روسيا على أن مثل هذه الإجراءات من قِبل بعض البلدان تعرقل تبادل المعلومات حول مشاكل توفير الأمن للبعثات الخارجية الروسية والرعايا الروس بالإضافة إلى خلق عقبات جديدة على طريق مكافحة الإرهاب الذى يقع ضمن الأنشطة المشتركة لأجهزة المخابرات.

وكانت بريطانيا – التى تحمل روسيا مسؤولية تسميم العميل الروسى السابق المزدوج سيرجى سكريبال وابنته يوليا على أراضيها – قد أعلنت طرد 23 دبلوماسيا روسيا كما سارت على النهج ذاته الولايات المتحدة وأكثر من 20 دولة أخرى معلنة بشكل جماعى طرد أكثر من 100 دبلوماسى روسى.

Leave a Reply