تعانى كثير من السيدات بعد عملية الولادة من مشكلة الوزن خاصة فى منطقة البطن، وقد تلجأ السيدات التى خضعن للولادة الطبيعية إلى ارتداء حزام للبطن، ولكن هل يصلح حزام البطن فى حالات الولادة القيصرية.

أوضح الدكتور حاتم محمد حسن استشارى النساء والتوليد والعقم، أنه يجب معرفة أن الرحم يزيد حجمه بنهاية فترة الحمل التى تبلغ 40 أسبوع ليملئ تجويف الحوض كله، وتظهر آثار شد على الجلد وتكون علامات التمدد عبارة خطوط طولية بلون أحمر أو أبيض.

وأضاف استشارى النساء والتوليد لـ” اليوم السابع”، أن الحمل يزيد من وزن المرأة من 10 إلى 15 كيلو، وتكون عضلات البطن أيضا مشدودة بعد عملية الولادة لأن الرحم يرجع إلى حجمه الطبيعى بعد 40 يوما من الولادة، وهو ما يشعر الكثيرات باستمرار انتفاخ البطن وكأنها مازالت حامل بعد الولادة.

وأشار إلى أن ارتداء حزام البطن هام فى عملية تسريع رجوع البطن لوضعها السابق، فهو عامل مساعد يعمل على دعم عضلات البطن والرجوع لنشطها بعد الولادة، ويمكن ارتداء الحزام بأمان بعد الولادة القيصرية بشرط عدم وضعه على مكان الجرح، لأن وجود حرارة مكان الجرح يمكن أن يكون سبب فى حدوث نمو بكتيري مما يؤثر على الجرح، ويجب خلعه فترة الليل وأثناء النمو لمنع الضغط على الجرح أيضا.

Leave a Reply