رافق صباح اليوم الدكتور خالد العناني وزير الآثار، “مارسيلو ريبيلو دي سوزا “، رئيس دولة البرتغال، والوفد المرافق له في زيارة لمنطقة الأهرامات والمتحف المصري الكبير، والمتحف المصري بالتحرير وذلك على هامش زيارته لمصر.

وقال أشرف محيي مدير عام آثار الهرم، إن الزيارة تضمنت الهرم الأكبر وحرم تمثال أبو الهول ومنطقة البانوراما حيث سجلوا زيارتهم بالتقاط الصور التذكارية كما أبدي رئيس البرتغال والوفد المرافق له اعجابهم بعظمة الحضارة المصرية وروعتها.

وأضاف محيي أن العناني أهدي الرئيس ريبيلو دي سوزا نموذجًا لمركب خوفو الجنائزي، تعبيرًا عن عمق العلاقات بين مصر والبرتغال.

وفِي المتحف المصري الكبير، اصطحبهم العناني في جولة داخل المتحف ومعمل ترميم الأخشاب حيث يوجد مقتنيات الملك الذهبي توت عنخ آمون وكذلك معمل ترميم القطع الثقيلة حيث تخضع القطع الضخمة التي ستعرض على الدرج العظيم للترميم مثل تمثال الملك أمنحتب والملك منكاورع.

كما تضمنت الزيارة أيضا تمثال الملك رمسيس الثاني والذي تم نقله في موقعه الدائم ببهو المتحف في يناير الماضي.

ثم توجه العناني ورئيس البرتغال والوفد المرافق له إلى المتحف المصري بالتحرير لزيارة قاعات الملك الذهبي توت عنخ آمون وقاعة المومياوات.

Leave a Reply