تناولت الصحف العالمية اليوم عدد من القضايا أبرزها تحرك أكبر قوة جوية وبحرية أمريكية منذ غزو العراق نحو سوريا وتوقعات بانتعاش السياحة المصرية بعد عودة الطيران الروسى.

الصحف الأمريكية

نشرت العديد من الصحف الأمريكية مقتطفات من المذكرات التى ستصدر رسميا يوم الثلاثاء المقبل، فى أوضحت أن كومى هاجم فى هذه المذكرات الرئيس ترامب ووصفه بأنه لا يلتزم بالأخلاقيات ولا الحقيقة  وتحدث عن ترامب سعى فى أيامه الأولى فى الحكم إلى جعل “الإف بى أى” يدحض الشائعات التى وردت فى (ملف ترامب) والتى أصر أنها غير حقيقية لكن يمكن أن تؤرق زوجته.
وبحسب ما ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز”، طلب ترامب من كومى أن يحقق ويدحض التقرير الفظيع وإن لم يتم التحقق منه والذى تحدث عن لقاء ترامب فى غرفة إحدى الفنادق بموسكو بعاهرات، وشرح لكومى أن القصة لم تكمن حقيقية وأنها مؤلمة ومؤرقة لزوجته ميلانيا.
وتحدث كومى عن محادثتين أجراهما فى يناير 2017 مع ترامب فى مذكراته الحديثة “ولاء أعلى: الحقيقة والأكاذيب والقيادة”. ووفقا لشهادة جيمس كومى،  فإن ترامب، الذى كان رئيسا منتخبا فى هذا الوقت شكك فيما يسمى ملف ستيل، وهى وثيقة قام بجمع معلوماتها ضابط مخابرات بريطانى سابق  وتناول تفاصيل مخلة تتعلق بترامب. وكتب كومى يقول إن ترامب قال له إنه من المستحيل أن يكون  قد سمح بما ورد فى الملف من مشاهدته نساء يتبولن على بعضهن البعض. لأنه لديه فوبيا من الجراثيم  وقال إن هذا “مستحيل”.
من ناحية أخرى، قالت صحيفة وول ستريت جورنال نقلا عن مسئولين مطلعين على استراتيجية الرئيس الأمريكى دونالد ترامب المتشددة تجاه بكين، أن البيت الأبيض يخطط لتصعيد الضغوط التجارية على الصين، وذلك من خلال التركيز على التعريفات الجمركية الجديدة والتهديد بعرقلة استثمار التكنولوجيا الصينية في الولايات المتحدة.
وأضافت الصحيفة – في تقرير نشرته على موقعها الإلكترونى اليوم الجمعة، أن هذه التحركات الإضافية تأتى فى الوقت الذى أبلغ فيه ترامب كبار مساعديه ببحث إمكانية إعادة الانضمام إلى اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ، فى خطوة من شأنها عكس اتجاه حملة ترامب وتحدى الصين، باعتبارها ليست جزءا من الاتفاقية التجارية.
وعلى الصعيد الأخر، قال مسئولون صينيون إن بكين تتطلع إلى حشد دول أخرى في مواجهة الولايات المتحدة، ولا سيما من أوروبا، التي يمكن لشركاتها الاستفادة من ردود فعل الصين الانتقامية على ضغوط الولايات المتحدة المتصاعدة .
ونسبت الصحيفة الأمريكية إلى مسؤولين مطلعين على استراتيجية الولايات المتحدة في الإدارة الأمريكية، القول إنه من المقرر أن يوضح روبرت لايتهايزر الممثل التجاري الأمريكي بالتفصيل في وقت مبكر من الأسبوع المقبل المنتجات المدرجة في قائمة السلع الصينية التي ستخضع لتعريفات جمركية إضافية تصل قيمتها إلى 100 مليار دولار.

الصحف البريطانية

تحرك عسكرى أمريكى نحو سوريا

يو اس اس جورجيايو اس اس جورجيا
قالت صحيفة “تايمز” البريطانية إن أكبر قوة جوية وبحرية أمريكية منذ غزو العراق عام 2003 اتجهت نحو سوريا الليلة الماضية بالتزامن مع حصول رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي بدعم الحكومة للانضمام إلى العمل العسكري.
وتوقعت الصحيفة أن تبدأ الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة خلال الأيام الثلاثة القادمة بعد الاشتباه فى استخدام الأسلحة الكيماوية في دوما ، وهو الهجوم الذى خلف ما يصل إلى 40 قتيلاً .
وتعهد كل من تيريزا ماي و دونالد ترامب “بردع” نظام الأسد من استخدام الأسلحة الكيماوية مرة أخرى مع اقتراب احتمال وقوع الهجمات.
واتفقت رئيسة الوزراء والرئيس الأمريكي على ضرورة “تحدي” الفظائع التي ارتكبتها قوات النظام السوري. وأشارت صحيفة “ديلى ميل” إلى أن تيريزا ماى لا تزال تواجه صراعا متزايدا من أجل إجراء تصويت في مجلس العموم قبل أن تشارك القوات البريطانية في أعمال عسكرية.
واتهم زعيم حزب العمال، جيرمي كوربين اليوم رئيسة الوزراء باتخاذ “تعليمات” من ترامب ، مستبعدًا دعم أي عمل عسكري.
وكشفت صحيفة “ديلى ميل” عن أن مجموعة كبيرة من 12 سفينة حربية تبحر إلى سوريا في واحدة من أكبر تجمعات القوة البحرية الأمريكية منذ غزو العراق عام 2003.

الصحف الإيطالية

توقعات بانتعاش السياحة المصرية بعد عودة السياح الروس

قالت مجلة “أفريقا ريبيستا” الإيطالية إن هناك توقعات كبيرة بتحسن وانتعاش قطاع السياحة بعد عودة السياحة الروسية إلى مصر واستئناف الرحلات بين القاهرة وموسكو.
وأشارت الصحيفة إلى أن السياحة الإيطالية والألمانية عادت فى البداية إلى مصر ، مما أسفر عن زيادة فى عدد السياح وبالتالى انتعاش قطاع السياحة مجددا بعد فترة من الركود، ولكن السياحة الروسية تمثل أهمية كبيرة بالنسبة لمصر ولذلك فإن عودتها ينذر بانتعاش كبير فى قطاع السياحة فى الصيف المقبل.
وكانت روسيا أوقفت الرحلات الجوية المدنية إلى مصر فى أكتوبر من العام 2015 بعد حادث تفجير طائرة لشركة “متروجت” الروسية عقب مغادرتها منتجع شرم الشيخ السياحى ما أسفر عن مقتل 224 شخصا هم جميع من كانوا على متنها.
واستقبل مطار القاهرة الدولى صباح أمس الخميس، أولى الرحلات الروسية إلى مصر بعد استئناف حركة الطيران، مشيرة إلى أن البحر الأحمر أيضا أحد أفضل الوجهات السياحية للسياح الروس كما هو عليه مع السياح الإيطاليين.
وتشير بيانات رسمية لوزارة السياحة المصرية إلى إن أعداد السائحين الوافدين إلى مصر خلال شهر فبراير الماضي ارتفعت بنسبة 35.5% مقارنة بنفس الشهر العام الماضى، مسجلين 730.2 ألف سائح.
وتصدرت ألمانيا قائمة الأسواق المصدرة للسياحة فى مصر، بعدد سائحين 115.5 ألف سائح خلال فبراير، بزيادة عن 61% عن نفس الشهر العام الماضى.
أما عدد السائحين الإيطاليين زاد 4 اضعاف فى عام 2017 مقارنه بـ2013 مما يثبت على تغير الصورة لدي السياح وتطور للعلاقات بين البلدين.

لقطة احتراق أحد المحتجين الفنزويليين تحصد جائزة أفضل صورة صحفية 2018

صورة اشتعال النيران فى احد المحتجين بفنزويلا تحصل على افضل جائزةصورة اشتعال النيران فى احد المحتجين بفنزويلا تحصل على افضل جائزة
فاز المصور الفوتوغرافى لوكالة فرانس برس “رونالدو شميدت”، بجائزة أفضل صورة من عام الصحافة العالمية لعام 2018، لصورة رائعة من الاحتجاجات فى كاراكاس، على حد تعبير هيئة المحلفين، يرمز إلى بلد “النيران”.
 ووفقا لصحيفة “كلارين” الإسبانية فإن الصورة الفائزة بالجائزة ، تم اتخاذها خلال المواجهات العنيفة بين الشرطة ومعارضى حكومة رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو.
والصورة التى تحمل عنوان “أزمة فنزويلا” تجسد بعمق أزمة فنزويلا الاجتماعية والسياسية ، حيث أنه تم تصوير محتج فنزويلى يدعى فيكتور سالازار بالزا ، 28 عاما، كان يرتدى قناع فى الصورة، بعد أن اشتعلت به نيران غاز وقود دراجة نارية، وقد نجا من الحادثة بحروق من الدرجة الأولى والثانية، وأجرى 30 عملية، منها ترقيع جلد، وعمليات تنقيح، ولم يكن لدى عائلة الشاب أى موارد اقتصادية، لذا قامت العيادات الخاصة بتولى أمره ماليا أيضا.
وقال رونالدو شميدت لوكالة فرانس برس: “شعرت بالنار واجتذبنى المنظر بشكل تلقائى، ورفعت الكاميرا، وبدأت التقاط صور لانفجار لم أكن أعلم ما الذى كان يحدث حتى بعد ثوان قليلة”.
وأشارت الصحيفة إلى أن العنف المرتبط بالمظاهرات بين أبريل ويوليو 2017 أسفر عن 125 قتيلا، ووصفت رئيسة لجنة التحكيم ماجدالينا هيريرا الصورة التى تم اختيارها من بين خمس صور أخرى مرشحة بأنها “صورة كلاسيكية مملوءة بالطاقة والدينامكية”.
وقالت ويتني جونسون عضوة لجنة التحكيم: “لا يمثل نفسه واحتراقه فحسب بل أيضا فكرة فنزويلا المحترقة”.
وحصل الفائز رونالدو شيمدت على الجائزة الأولى وقدرها 10 آلاف يورو (12300 دولار) مقابل صورته التى تحمل عنوان “أزمة فنزويلا” مساء الخميس فى أمستردام.
وقال “أشعر بالعواطف المتضاربة..لدى أصدقاء وعائلتى هناك. أنا أعرف مثل أى شخص آخر ما الذى تمر به فنزويلا”.
وأمضى المصور الصحفى شهرين فى العام 2017 يصور الأزمة الفنزويلية، حيث ينزل المحتجون يوميا لمواجهة قوات نظام مادورو، وبالإضافة إلى الأزمة الفنزويلية غطى فى السنوات الأخيرة العديد من الأحداث الكبرى فى أمريكا اللاتينية من كأس العالم لكرة القدم فى البرازيل في عام 2014 إلى وفاة فيدل كاسترو فى عام 2016 والزلازل التى ضربت المكسيك فى عام 2017.
ونشأ شميدت فى كاراكاس، حيث درس الأنثروبولوجيا فى جامعة فنزويلا المركزية، قبل أن ينتقل إلى المكسيك فى عام 2000 للتدريب فى التصوير الفوتوغرافى فى بويبلا.

Leave a Reply