تسببت الهواتف فى بعض المشاكل الصحية، خاصة المتعلقة بالإبهام والرقبة بشكل خاص، وذلك بسبب الكتابة المستمرة والتحريك على الشاشات مع انحناء الرأس خلال الاستخدام، فدائما ما تكون هذه الوضعية هى التى يتخذها مستخدمو الهواتف الذكية.
ولكن كيف يتأثر إبهامك بشكل خاص؟ هذا ما يحدثنا عنه الأطباء وفقا لما ذكره موقع “medicinenet” الذى أكد أنه حاليا تم تحديد حالة طبية تعبر عن مشكلات الأشخاص مع الهواتف الذكية  نتيجة الألم من نوع الحركات المتكررة التي يستخدمونها في النقر والسحب والتمرير والإسقاط على الشاشة، حتى أن الألم  يؤدى إلى فقد الإحساس بحركة الإبهام.
وعندها يوصي طبيبك بحقن الكورتيزون، وذلك ليقلل من الالتهاب، مما يقلل أيضًا من الألم في معظم الحالات.
وبالنسبة لمشكلة الهواتف الذكية مع الرقبة، فقد جعلت الأشخاص الأصغر سنا يعانون مثل كبار السن من آلام الرقبة، وذلك يحدث خاصة مع الذين يقضون وقتاً طويلاً أكثر من اللازم في التعامل مع هواتفهم الذكية، عن طريق إسقاط الرأس للنظر في  الهاتف، فتضع ضغطًا أكبر على رقبتك بقدر 60 رطلاً من القوة، ويكون التعامل مع هذه الحالة من خلال تغيير وضعية التعامل مع الهاتف والانتباه لوضع العمود الفقرى، مع محاول وضع هاتفك أمام وجهك بدلًا من ثني رقبتك لرؤية الشاشة.

Leave a Reply