توصلت دراسة جديدة إلى أن جراحة إزالة الأورام في مرضى سرطان الثدي قد تتسبب في انتشار السرطان ، لكن الأدوية الرخيصة مثل الأسبرين قد تكون قادرة على منع تكرارها، وفقاً لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.

وعلى مدى عقود ، ناضل الأطباء لفهم سبب تكرار سرطان الثدي عادة في السنة الأولى بعد قيام المريض باستئصال الورم أو استئصال الثدي لإزالة الأنسجة السرطانية.

ويموت أكثر من 40 ألف شخص من سرطان الثدي كل عام ليس بسبب الورم الأولي، ولكن بسبب انتشاره إلى مناطق أخرى من الجسم وهى مرحلة تسمى “الانبثاث”.

وقد كشفت النتائج الجديدة التي توصل إليها باحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا قدرة الأسبرين على تعزيز استجابة الجهاز المناعي ووقف هذه الآلية ومنع الأورام من العودة.

ومن الجدير بالذكر أنه ستصاب واحدة من كل ثماني نساء في الولايات المتحدة بسرطان الثدي في حياتها، ومن المتوقع أن يتم تشخيص حوالي 330 ألف حالة جديدة في عام 2018.

وأضاف الباحثون أن خطر تكرار الإصابة بهؤلاء المرضى هو الأعلى في أول 12 إلى 18 شهراً بعد الجراحة، لكن الأطباء أمضوا عقوداً في محاولة فهم السبب.

Leave a Reply