تمكنت السلطات الصينية من إلقاء القبض على شخص هارب، بمساعدة نظام التعرف على الوجه القائم على تقنيات الذكاء الاصطناعى، وذلك خلال حفل موسيقى يضم أكثر من 60 آلاف شخص، وفقا لما نشره موقع TNW الهولندى.

وبحسب ما ورد، فإن هذا الشخص الذى يبلغ من العمر 31 عاما كان مطلوب بسبب عدد من “الجرائم الاقتصادية”، وسافر ما يقرب من 100 كم مع زوجته وأصدقائه لحضور الحفل الموسيقى، وذلك قبل أن تعتقله السلطات من خلال رصده عبر كاميرات المراقبة المطورة.

أما عن طريقة عمل هذه الكاميرات فهى بسيطة للغاية، إذ إن أى شخص يتواجد فى الأماكن العامة فى الصين، أو فى أى مكان يمكن أن تراه الكاميرا، يتم التعرف عليه بواسطة أنظمة الذكاء الإصطناعى وتعقبه فى الوقت الفعلى عند الحاجة، خاصة وأن لدى الحكومة سلطة غير محدودة فى استخدامها لتقنيات الذكاء الإصطناعى لجمع ومعالجة البيانات استنادًا إلى أنشطة المستخدمين.

ولا تقوم تقنيات الذكاء الإصطناعى بتحديد المجرمين الخطرين فقط، إلا إنها تساعد فى تنفيذ القانون، ففى الصين، إذا سار شخص ما فى الشارع دون أن يراعى قواعد المرور، فسيتم رصد عبر تلك التقنيات إخباره عبر رسالة نصية بذلك وإن لم يدفع الغرامة، فسوف تنخفض نقاط “الائتمان الاجتماعي” الخاصة به ويمكن حظره من وسائل النقل العام، وتأجير السيارات، والمطارات، وخيارات التمويل، وعمليات الشراء الكبيرة، ضمن عدد لا يحصى من العقوبات الأخرى.

Leave a Reply