دعا الرئيس البرتغالي مارشيلو دي سوزا، البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، لزيارة البرتغال، فيما رد البابا داعيا إياه لتكرار زيارة مصر والأديرة المسيحية، للتعرف على الحياة الرهبانية عن قرب.

وأشاد البابا تواضروس بحرص القيادات والرؤساء على زيارة الأزهر والكنيسة، مؤكدا أنها تكشف واقع الحياة المصرية والوحدة الوطنية التي تتصدر المشهد، مشيرا إلى أن رئيس البرتغال محب جدا للحضارة المصرية.

واستقبل البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، الرئيس البرتغاليمارشيلو دي سوزا، في المقر البابوى بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وسط استقبال حافل من قبل القيادات الكنسية.

وشارك في استقباله الأنبا مكاري الأسقف العام لكنائس شبرا الجنوبية والأنبا يوليوس الأسقف العام لكنائس مصر القديمة وأسقفية الخدمات العامة والاجتماعية والأنبا أكليمندس الأسقف العام لكنائس ألماظة والهجانة وشرق مدينة نصر والقمص سرجيوس سرجيوس وكيل عام البطريركية بالقاهرة والقس أنجيلوس إسحق والقس أمونيوس عادل من سكرتارية البابا والدكتور هاني كميل مدير الديوان البابوي وبربارة سليمان مدير المكتب البابوي للمشروعات.

Leave a Reply