يشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الإثنين، ختام تمرين “درع الخليج المشترك 1″، بحضور عدد من قادة البلدان المشاركة في التمرين الذي استمر لمدة شهر كامل.

كما يشهد مراسم الختام كل من حمد بن عيسى، عاهل البحرين، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس الوزراء الباكستاني شاهد خاقان عباسي، والرئيس إبراهيم بوبكر كيتا رئيس جمهورية مالي، وروك مارك كريستيان كابوري رئيس جمهورية بوركينا فاسو ورئيس جمهورية تشاد إدريس ديبي الملك عبد الله الثاني عاهل الأردن ورئيس السودان عمر البشير ورئيس جيبوتي إسماعيل عمر جبلي ورئيس اليمن عبد ربه منصور وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر ورئيس موريتانيا محمد ولد عبد العزيز وغيرهم من قادة وضيوف الدول المشاركة في التمرين.

ويعد درع الخليج من أضخم التمارين العسكرية في المنطقة على الإطلاق سواء من حيث عدد القوات والدول المشاركة أو من ناحية تنوع خبراتها ونوعية أسلحتها، والتدريب على السيناريوهات المحتملة، فضلا عن رفع الجاهزية العسكرية للدول المشاركة وتحديث الآليات والتدابير المشتركة للأجهزة الأمنية والعسكرية، وتعزيز التنسيق والتعاون والتكامل العسكري والأمني المشترك.

ويرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، القائد الأعلى لكل القوات العسكرية، فعاليات ختام تمرين “درع الخليج المشترك 1”.

Leave a Reply