صرحت جوليان روسو مديرة متحف (كيه برالى) بالعاصمة الفرنسية باريس، بأن المعرض سيستضيف معرض (الأشباح والجحيم فى آسيا).

ويلقى المعرض الضوء على الحياة فى القرن الخامس الميلادى، والتى كانت مليئة بالآلام والمخاوف فى الصين واليابان وكوريا، وذلك من خلال لوحات الفنان اليابانى هوكوساى، وملابس الأعمال المسرحية، وديكورات المسرح المرعبة، والأقنعة والتماثيل التى تعطى الإحساس بالرعب والخوف، وكذلك تمثال بوذا والطقوس الدينية، وظهور الرسوم المتحركة مع فرقة (المانجا) اليابانية ثم ألعاب الفيديو وغيرها.

Leave a Reply