بدأت الشركة المنفذة لأعمال بناء متحف كفر الشيخ استكمال أعمال إنشائه بعد استلامها الموقع، وذلك طبقاً للبروتوكول الموقع بين وزارة الآثار ومحافظة كفر الشيخ لاستكمال مشروع المتحف المتوقف منذ عام 2008.

وأشادت إلهام صلاح الدين رئيس قطاع المتاحف بالوزارة بدور المحافظة فى تقديم كل سبل التعاون مع وزارة الآثار، وتحمل التكلفة المادية للمشروع، والتى تم تقديرها بنحو 30 مليون جنيه مصرى، فضلاً عن تذليل كل العقبات من أجل استكمال مشروع المتحف، ليكون مركزًا ثقافيًا وحضاريًا لتنمية الثقافة المجتمعية ويحكى تاريخ وحضارة محافظة كفر الشيخ والمواقع الأثرية المهمة بالمحافظة.

وأوضحت إلهام صلاح الدين أنه تم تشكيل لجنة برئاستها، مكونة من مجموعة من مهندسى قطاع المشروعات بالوزارة، تحت إشراف كل من المهندس وعد الله أبو العلا رئيس قطاع المشروعات، واللواء هشام سمير مساعد وزير الآثار للشئون الفنية، التى بدورها عقدت العديد من الاجتماعات من داخل الموقع.

وأضافت إلهام صلاح الدين أن اللجنة اجتمعت أيضا مع فريق سيناريو العرض المتحفى لمناقشة التصور المقترح له، واختيار لون الدهانات لقاعات العرض الداخلية وواجهات المتحف بالشكل الذى يتناسب مع العرض المتحفى.

وأشارت إلهام صلاح الدين إلى أن اللجنة انتهت من اختيار قصة العرض حول أول عاصمة مصرية وهى مدينة “بوتو” والواقعة بمحافظة كفر الشيخ، وباقى العواصم المصرية القديمة وما اتخذته مصر القديمة من نظام إدارة الدولة ودور الدين والسياسة فى الحكم، كما تمت مخاطبة كل من الدكتور محمد إسماعيل مدير عام اللجان الدائمة بالوزارة بهدف التنسيق مع جميع البعثات الأجنبية العاملة بالمحافظة لتزويد اللجنة بقائمة تتضمن القطع الأثرية المكتشفة وأحدث نتائج أعمالها، والدكتور شريف عبد المنعم معاون وزير الآثار لتطوير المواقع الأثرية لتقديم ملف حول أهم القطع الأثرية الموجود بمخازن الآثار بالمحافظة.

كما أوصت اللجنة بالاجتماع على مدار الأسبوع المقبل مع رؤساء البعثات الأثرية بالمحافظة لبحث ومناقشة اختيار قطع العرض بالمتحف.

Leave a Reply