نظم المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي أمس الخميس احتفالية جائزة البابا شنوده الثالث «الحكمة والتعاطف» لعام ٢٠١٨، والتي يمنحها المركز سنويًا لبعض الشخصيات العالمية.

كان على رأس الحضور قداسة البابا تواضروس الثاني ولفيف من الوزراء والسفراء والشخصيات العامة، وبدأ الحفل بكلمة لنيافة الأنبا إرميا رحب خلالها بقداسة البابا تواضروس الثاني مشيرًا إلى حرص قداسته الدائم على حضور الاحتفالية.

وعن جائزة هذا العام قال نيافة الأنبا إرميا، إنه بعد إجماع المجلس الاستشاري للمركز واعتماد قداسة البابا تم اختيار كل من السفير الدكتور بيتر كيفك سفير المجر بالقاهرة، والدكتور باولو ساباتيني المستشار الثقافي لسفارة إيطاليا بالقاهرة ومدير المعهد الثقافي الإيطالي للحصول على الجائزة.

وسط حفاوة الحضور سلم قداسة البابا الفائزَيْن الجائزة.

يذكر أن جائزة البابا شنودة الثالث «الحكمة والتعاطف» فاز بها خلال الأعوام السابقة الثلاثة الدكتور مارتن شرايبر أستاذ ورئيس قسم أمراض الكلى والضغط بمستشفى كليفلاند بالولايات المتحدة الأمريكية (٢٠١٥) وخبير الأنفاق العالمي المهندس هاني عازر عضو مجلس علماء وخبراء مصر، والمهندس إبراهيم سمك عالم الطاقة الشمسية بألمانيا (٢٠١٦) والمهندس أنسي ساويرس (٢٠١٧).

تواضروس يمنح جائزة البابا شنودة للسفير المجري والملحق الثقافي الإيطالي
تواضروس يمنح جائزة البابا شنودة للسفير المجري والملحق الثقافي الإيطالي
تواضروس يمنح جائزة البابا شنودة للسفير المجري والملحق الثقافي الإيطالي
تواضروس يمنح جائزة البابا شنودة للسفير المجري والملحق الثقافي الإيطالي

Leave a Reply