أوضح الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن مصر كانت من أوائل الدول التي أعربت عن استعدادها للتعاون مع دول الجوار في مجال الغاز، في ظل امتلاك مصر للبنية الأساسية من مصانع الإسالة والموانئ وشبكات خطوط الغاز، مدعومة بعلاقات سياسية متميزة مع مختلف دول المنطقة، فضلًا عن تمتعها باستقرار سياسي وأمني نابع من إرادة شعبية قوية.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، ميجيل آرياس كانتيه مفوض الطاقة والمناخ بالاتحاد الأوروبي، وذلك بحضور المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، وسفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة.

Leave a Reply