تعد الهيئة القومية للسكك الحديدية، والشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، والطرق والكباري، أكثر الهيئات المتضررة بوزارة النقل من سوء الأحوال الجوية.

وقال الدكتور حسن مهدي أستاذ هندسة الطرق والنقل بجامعة عين شمس، إن الطرق والكباري تعرضت لاختبار صعب للغاية وهو تساقط الأمطار الكثيفة في غير مواعيدها، غير أن الاستعدادات لمواجهة آثارها كانت جيدة وتمكنت هيئة الطرق من إزالة آثار الأمطار في وقت قليل، ولم يتم غلق الطرق الأمر الذي يجعل خسائر الطرق من الكارتة والإيرادات اليومية للطرق لا تزيد على ٢٠٪ بسبب انخفاض عدد الشاحنات والسيارات على الطرق.

وفي الوقت نفسه خسر المترو ما يقرب من ٥٪ من الإيرادات بسبب تعطل الخط الأول بسبب الأمطار في بداية الحالة غير المستقرة للطقس، وتراجعت أعداد الركاب خلال الأيام الثلاثة الماضية بنسب لا تقل عن ٥٪ وهو الأمر نفسه بالسكك الحديد، التي شهدت تراجعا طفيفا في أعداد الركاب بسبب موجة الطقس السيئ.

Leave a Reply