تمكنت شرطة نيودلهى الهندية من العثور على ما يقرب من 3000 طفل مفقود فى غضون أربعة أيام فقط، وذلك بالاعتماد على تقنية التعرف على الوجه التى اعتمدتها الشرطة مؤخرًا، إذ بدأت استخدامها فى 6 أبريل الماضى، بعدما أصدرت المحكمة العليا تكليفًا بإجراء اختبار للبرنامج، حسبما ذكرت وزارة المرأة وتنمية الطفل الهندية.

ووفقًا لما جاء على صحيفة “إندبندنت البريطانية”، فتم استخدام تقنية التعرف على الوجه على حوالى 45 ألف طفل فى جميع أنحاء المدينة، وتم التعرف على 2930 منهم فى عداد المفقودين، فى الفترة ما بين 6 و10 أبريل، فيما قال متحدث باسم حملة BBA المعنية بحقوق الطفل: “يوجد فى الهند حاليًا ما يقرب من 200.000 طفل مفقود ونحو 90000 فى مختلف مؤسسات رعاية الأطفال، لذلك فيكاد يكون من المستحيل على أى شخص أن يتعرض على صور الأطفال بشكل يدوى”.

ويخزّن البرنامج المستخدم، الذى يحمل اسم FRS تفاصيل وجه أى طفل ثم يطابقها مع الصور وقواعد البيانات المتاحة مع البوابة الحكومية لرصد الأطفال الضائعين، فيما كانت اللجنة الوطنية لحماية حقوق الطفل فى الهند (NCPCR) قد أيدت استخدام مثل هذه البرمجيات التى يمكن أن تساعد فى تعقب الأطفال المفقودين وإعادة لم شملهم مع أسرهم.

Leave a Reply