منذ 18 عامًا تسلم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مقاليد الحكم في روسيا، ليؤدي اليوم اليمين الدستورية اليوم لولاية رابعة، قد تختلف عن سابقتها في أنه سيتولى لأول مرة الرئاسية كرئيس أعزب، بعد أن انفصل عن زوجته السابقة لودميلا في 2013.

تولى بوتين زمام السلطة في روسيا مارس 2000، بفوزه في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية المبكرة بعد أن حصل على 53% من أصوات الناخبين، وخلال فترة قصيرة نسبيا، تمكن من إعادة بناء منظومة الإدارة وتعزيز مؤسسات السلطة المركزية والمحلية وتشكيل فريق من المدراء الفعالين، حسب ما ذكر موقع “روسيا اليوم”.

وذكر الموقع الروسي، أنه لم يكن أحد يشك بفوز بوتين بالولاية الرئاسية الثانية في انتخابات عام 2004، إذ بلغت شعبيته مستويات غير مسبوقة على خلفية حربه على الأوليجارشية، المجموعة التي تتحكم في الاقتصاد الروسي، والنجاحات الاقتصادية التي حققتها البلاد بعد تجاوزها الأزمة الاقتصادية، كما تضاعف الناتج المحلي الإجمالي للبلاد منذ 2000 مرتين، أما مداخيل السكان فازدادت 3 مرات.

ولأن الدستور الروسي يمنع الرئيس من الترشح بعد قضائه ولايتين رئاسيتين متتاليتين، فتولى بتوين بعد انتهاء الولاية الثانية منصب رئيس الوزراء، فيما تولى دميتري مدفيديف منصب الرئاسة.

وعاد بوتين إلى كرسي الرئاسة عام 2012، بعد أن جرت تعديلات دستورية عام 2008 بتمديد الولايات الرئاسية في روسيا من 4 سنوات إلى 6، ومرَّ بوتين الفائز في الانتخابات الرئاسية في حفل تنصيبه آنذاك على متن سيارة ليموزين سوداء، من دار الحكومة إلى الكرملين “القصر الرئاسي”.

وصباح اليوم، أدى فلاديمير بوتين اليمين الدستورية، رئيسًا لروسيا لفترة رابعة مدتها 6 سنوات، خلال مراسم تنصيبه في الكرملين، والمُعد برنامجها منذ حفل تنصيب بوريس يلتسين أول رئيس لروسيا بعد الاتحاد السوفيتي، ولم يتم إجراء تغييرات جوهرية منذ ذلك الحين، حسب ما ذكر موقع “روسيا اليوم”.

وبدأ حفل تنصيب بوتين قبل الظهر بقليل مع تقديم حرس الشرف التحية لعلم الدولة، وحملهم إياه مع راية الرئيس، والدستور، وعلامات الرئيس على وقع أصوات “المسيرة المضادة”.

وفي نهاية الحفل، يتم عند سور الكرملين، إطلاق 30 قذيفة من مدافع القصر الرئاسي، ويعبر الرئيس بعد ذلك قاعتي سانت جورج وألكسندر متوجها إلى ميدان الكاتدرائية، حيث تؤدى له التحية كتيبة من الحرس الرئاسي.

ويشمل قانون اللباس الخاص بحفل تنصيب الرئيس، بدلات قاتمة صارمة للرجال وفساتين طولية عادية للنساء، ويطلب من الجيش ارتداء الزي الرسمي مع النياشين والميداليات، ويحصل بوتين مرة أخرى بعد الحفل على كل صفات السلطة، بما في ذلك “الحقيبة النووية”.

Leave a Reply