أكد السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، وجود الكثير من المعطيات التي تدعو إلى التعاون الإيجابي والتقارب بين دول حوض النيل، مشيرا إلى أنه لا توجد أي معطيات تدعو للاختلاف.

وقال راضي في تصريحات اليوم لإذاعة الشرق الأوسط: إنه من الطبيعي الدعوة للتعاون نظرا للقرب الجغرافي، ونظرا لشريان الحياة نهر النيل الذي يربط تلك الدول، مشددا على مساحة التعاون الكبيرة بين تلك الدول.

وتابع المتحدث الرئاسي، أن التعاون بين تلك الدول يقام على المصلحة المشتركة والاحترام المتبادل على مبدأ التوافق واحترام الحقوق المكتسبة لجميع الدول، والاستخدام العادل لمياه نهر النيل، لافتا إلى أن تلك المبادئ العامة تتحرك بها مصر ويدعو لها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال راضي: إن الفترة المقبلة ستشهد العديد من أوجه التعاون بين دول حوض النيل.

Leave a Reply