كشفت الأبحاث الجديدة، التى أشرف عليها علماء أمريكيون، أن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب قد يكونوا أكثر عرضة لمشاكل الذاكرة مع تقدمهم فى العمر.

ووفقاً لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، يعانى ما يصل إلى 25٪ من كبار السن من أعراض الاكتئاب، والتى ترتبط بدورها بتغيرات الدماغ التى تسرع عملية الشيخوخة في العقل.

أوضح الباحثون أن الدراسة تضيف إلى أهمية الرعاية الصحية العقلية لمنع الخرف، حيث إن علاج الاكتئاب المبكر يمكن أن يلعب دورا رئيسيا فى تخفيف عبء مرض الزهايمر على كبار السن.

وأكد الباحثون أن معدلات الاكتئاب والزهايمر فى الولايات المتحدة الأمريكية تتزايد، وهناك جهود لمكافحة الأسباب والعلاجات المحتملة لكل منها.

ومن المعروف أن بروتينات “بيتا اميلويد” الضارة تتراكم في أدمغة الناس الذين يصابون بمرض الزهايمر، ما يضعف قدرة الخلايا العصبية على الاتصال، ومن المعروف أيضًا أن الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر يعانون أيضًا من الاكتئاب، خاصةً خلال المراحل الأولى من المرض.

وأضاف الباحثون أن كل من الاكتئاب والزهايمر يتميزون بالميول للانسحاب من الناس ، وفقدان الاهتمام بالأنشطة وغيرها ، وصعوبة التركيز أو التفكير.

 

Leave a Reply