توجه المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وعلى رأسه البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، ومعاونيه ولكل الأجهزة المعنية في مصر، والليبية والنائب العام والأجهزة الأمنية في كل من البلدين.

كما وجه المجمع الشكر للشركة الأفريقية للطيران على جهودهم المخلصة التي بذلوها بكل تميز وبكفاءة عالية حتى تم العثور على جثمان شهداء الوطن والكنيسة بليبيا وعودتهم إلى أرض الوطن بكل كرامة وتقدير.

وشكر المجمع وزارة الصحة ومرفق الإسعاف لتعبهم في تسليم الجثامين ونقلهم إلى قراهم بالمنيا.

استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، رفات شهداء الأقباط الـ20الذين استشهدوا في ليبيا على يد عناصر تنظيم داعش الإرهابي، وبرفقته الأنبا بفنتيوس مطران سمالوط وتوابعها.

ودقت أجراس الكنائس والأديرة داخل مصر، احتفالا بوصول أجساد شهدائنا الأقباط على أرض سرت الليبية إلى مطار القاهرة.

Leave a Reply