نفذت وزارة الآثار عددًا من القرارات الصادرة بشأن إزالة كافة التعديات الواقعة على الأراضي الأثرية التابعة لها، وذلك بالتنسيق مع القوات المسلحة ووزارة التنمية المحلية، ووزارة الداخلية متمثلة في شرطة السياحة والآثار وقطاع الأمن العام والمحافظات.

صرح بذلك الدكتور أيمن عشماوي رئيس قطاع الآثار المصرية، موضحًا أن قرارات إزالةالتعديات جاءت على مجموعة من المناطق الأثرية التابعة لقطاع الآثار المصرية ومنها: منطقة الهرم وميت رهينة والصف وإطفيح التابعين لمحافظة الجيزة، والتي كانت جميعها عبارة عن مبان زراعية وأخرى سكنية.

وأضاف د. عشماوي أنه تم أيضا إزالة التعديات على بعض التلال الأثرية بمحافظة كفر الشيخ، وهي تل الخبيزة وتل الفقعة التابعان لمركز سيدي سالم وأغلبها تعديات عبارة عن مزارع سمكية.

وأكد عشماوي أن الوزارة مازالت في تنسيق مستمر بين جميع الجهاد المعنية لإزالة جميع التعديات الواقعة على المناطق الأثرية، وإعادة ما تم التعدي عليه من أراضي الآثار، وتنفيذًا لتوجيهات الدولة بإزالة كافة التعديات على أراضيها.

Leave a Reply