وجدت دراسة من جامعة شيفيلد ولانكستر، أن مشاركة الصور على وسائل التواصل الاجتماعى لها فوائد متعددة، بما فى ذلك حب الذات، والتفاعل المجتمعي، وتعزيز الذكريات.

ويحتوى Instagram على أكثر من مليوني منشور داخل هاشتاج #365، والذي ينشر من خلاله المستخدمين صورة لأنفسهم كل يوم من أيام السنة، كما يستخدم الآلاف من الناس Blipfoto، وهى مجلة صور يومية على الإنترنت.

وقال أندرو كوكس، المؤلف المشارك فى الدراسة: “التقاط صورة واحدة يوميًا ومشاركتها عبر الإنترنت يبدو أنه يؤثر على رفاهية الإنسان بعدد من الطرق، إذ يشجع الناس على النظر بشكل مختلف إلى العالم من حولهم، ويحثهم على الخروج من طرقهم الروتينية وربطهم بالآخرين أكثر، ويجعلهم يشعرون بأنهم أكثر إبداعا”.

وأصبح هناك اتجاهاً ناشئًا لأشخاص يقومون بما يمكن أن يسمى الممارسات اليومية الرقمية، على سبيل المثال، الكتابة كل يوم أو مشاركة صور يوميا.

وسجلت الدراسة الصور التى التقطها المشاركون والنص الذى أضافوه وكيف تفاعلوا مع الآخرين على موقع التصوير الفوتوغرافى لمدة شهرين، ووجدت الدراسة أن البحث عن شيء مختلف أو غير عادى فى اليوم لالتقاطه له فوائد إيجابى.

وقال كوكس: “عندما يكون هناك الكثير من الحديث عن الآثار الإدمانية أو الضارة لوسائل التواصل الاجتماعي، فمن المهم أن ندرك أن الناس يستخدمونها أيضًا بطرق بارعة لتحسين حياتهم”.

Leave a Reply