لم تكن أميرة القلوب «ديانا سبنسر» أول من تمرد، بعد طلاقها من الأمير «تشارلز»، الوريث الظاهرى للملكة «إليزابيث» الثانية، على تقاليد العائلة الملكية فى إنجلترا.. فقد قررت أن تثأر لكرامتها من خيانة زوجها وعلاقته بـ «كاميلا باركر»، التى تزوجها فيما بعد.. حتى ماتت فى «حادث عشق» مع المصرى «دودى الفايد».

Leave a Reply