احتفلت راهبات فرنسيسكانيات صغيرات القلب الأقدس في كنيسة العائلة المقدسة بالمعادى بالقداس الإلهي الذي ترأسه نيافة المطران عادل ذكى مطران اللاتين في مصر.

وبعد العظة قامت الراهبات بتأكيد نذورهن الرهبانية للفقر والعفة والطاعة.

وأثناء العظة أكد سيادة المطران على أهمية السكنى في قلب يسوع الويع والمتواضع الذي يتضامن ويتفاعل مع الجميع لأنه قلب أحب العالم أجمع.

جدير بالذكر أن رهبانية صغيرات قلب يسوع هي رهبانية أُسستها الأم ماريا مارجريتا كاياني في بلدة بوجو أكايانو التابعة لإقليم فلورنسا بإيطاليا في عام 1902.

وفي عام 1955 قدمت إلى مصر أولى المجموعات الإيطالية مكونة من 4 راهبات وتوجهنا إلى مدينة إسنا بالوجه القبلي وذلك بناء على طلب الآباء الفرنسيسكان المصريين.

أما في عام 1972 قدمت إلى مصر مجموعة أخرى من إيطاليا اتجهت إلى مدينة كفر الدوار بالبحيرة.

وفي عام 1993 تكونت مجموعة في منزل بطرة بالقرب من المعادي وأيضا مجموعة أخرى في أبو تيج – أسيوط عام 1996، ثم انتقلت مجموعة طرة إلى منزل آخر بالمعادي حيث تتواجد به مندوبة الرئيسة العامة في مصر وأيضا دار الابتداء. وفي عام 2008 تكونت مجموعة أخرى في منسافيس – المنيا.

إن روحانية الأم مرجريتا كاياني هي خدمة الإنسان من المهد إلى اللحد المتمثلة في خدمة الفقراء والمرضى والمحتاجين “المهمشين”.

Leave a Reply