قال الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه، إن اليوم الخميس، إن العالم أفلت من خطر الحرب بعد لقاء القمة الذي جمع بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في سنغافورة.

وأضاف مون لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قبيل اجتماع بينهما في سيول، اليوم الخميس: “هناك تحليلات كثيرة تتعلق بنتيجة القمة، لكني أعتقد أن أهمها أن شعوب العالم، بما فيها الشعب الأمريكي والياباني والكوري، تمكنت جميعا من الإفلات من خطر الحرب والأسلحة النووية والصواريخ، وهذا أمر ذو قيمة عالية”، بحسب وكالة “يونهاب” الرسمية.

وقال بومبيو للرئيس الكوري الجنوبي، قبل لقاء جمعه بوزيرة خارجية كوريا الجنوبية كانغ كيونغ-هوا، ووزير الخارجية الياباني تارو كونو: “أنا على يقين بأننا اتخذنا خطوة مهمة وجيدة جدا في سنغافورة”، وأكد الوزير الأمريكي أن “كوريا الشمالية التزمت بالتخلي عن ترسانتها النووية، إلا أنها لن تكون بالعملية اليسيرة”، وفقا لما ذكرته وكالة “الأناضول” التركية.

وأوضح بومبيو أن الزعيم الكوري الشمالي أدرك أنه يتعين التخلص من ترسانته النووية بسرعة، وأنه لن يحدث تخفيف لعقوبات الأمم المتحدة على بلاده إلا بعد نزع السلاح النووي بالكامل.

Leave a Reply