قال رئيس الحكومة اليمنية أحمد بن دغر، اليوم الخميس، إن بلاده تقترب من “نصر حقيقي” بتحرير ميناء الحديدة على ساحل البحر الأحمر، من جماعة “الحوثي”.

وبدأت القوات اليمنية، بإسناد من التحالف العربي، فجر أمس، عملية عسكرية لتحرير المدينة ومينائها الاستراتيجي، ويرى محللون أنها ستكون أقوى معركة في الحرب الدائرة ضد الحوثيين منذ أكثر من 3 سنوات، وفقا لما ذكرته وكالة “الأناضول” التركية.

واتهم بن دغر جماعة الحوثي باستخدام الميناء لتهريب الأسلحة ودعم جبهاتها خلال السنوات الثلاث الماضية، بحسب الوكالة اليمنية الرسمية للأنباء.

وأضاف بن دغر أن النصر الأكبر هو استعادة العاصمة صنعاء وعودة الشرعية ممثلة برئيس الجمهورية إليها، وهذا ما سيحدث حتما، موضحا أن الحكومة ستولي خلال الأيام القادمة محافظة الحديدة جل اهتمامها، وستمضي في إعادة تطبيع الحياة في كل المديريات التي تم ويتم تحريرها.

وتابع أن الحكومة تبذل قصارى جهدها للحفاظ على الخدمات في العاصمة المؤقتة عدن وبقية المحافظات في المستوى المطلوب، رغم الظروف الصعبة التي تعيشها البلاد، وجاء تصريح بن دغر عقب وصوله اليوم برفقة عدد من وزراء حكومته إلى العاصمة المؤقتة عدن.

Leave a Reply