– تطبيق خاصية جديدة “ار اف تى دى” لعربيات النقل التى تسير بالحارات اليسرى وسيتم التقاط مخالفتها عن طريق كاميرات مراقبة

– تطبيق منظومة النقل الذكى يستهدف مراقبة الطرق بشبكة كاميرات

تنتهج إدارات المرور إساليب متطورة لمراقبة حركة السيارات على الطرق، ومتابعة الحالة المرورية على مدار اليوم بالكامل، وسيتم استخدام أنظمة حديثة لرصد المخالفات المرورية، ومعاقبة المخالفين لقواعد وآداب المرور، بالتزامن مع تجهيز البنية التحتية لقانون المرور الجديد بهدف الحد من حوادث الطرق.

ومن جانبه، قال اللواء خالد على مدير إدارة النظم والمعلومات بالشرطة المتخصصة، إن هناك تكاتف من جميع الجهات وعلى رأسهم وزارة الداخلية، ليتم إنشاء البنية التحتية لقانون المرور الجديد الذى سيتم تطبيقه خلال الفترة المحددة له وهى الثلاث سنوات، لأنه يحتاج إلى عدد كبير من المعدات والأجهزة التى سيتم تسليمها للضباط وإنشاء قاعدة بيانات جديدة لمراقبة الطرق.

وأضاف مدير إدارة النظم والمعلومات بالشرطة المتخصصة، فى تصريحات لـ”اليوم السابع”، أنه سيتم بناء البنية التحتية لقانون المرور الجديد بالتنسيق مع 13 وزارة، لأن هناك أجهزة وقاعدة بيانات حديثة وأدوات وتقنيات إلكترونية سيتم تطبيقها فى رصد المخالفات بشكل جديد وإلكترونى لمواكبة جميع الدول التى تطبق القانون وتستغنى عن العنصر البشرى بشكل تدريجى.

 وأوضح اللواء خالد على، أنه سيتم إنشاء محطات فحص فنى إلكترونى للسيارات خلال الفترة المقبلة عن طريق تخصيص أراضى وسيتم تحديد ميعاد بالحجز بالتنسيق مع وحدات المرور، وتلك الخطوة ستساهم فى تجديد التراخيص من أى منطقة يتواجد فيها صاحب المركبة داخل مصر من اى مكينة دفع لفورى، ليتم بذلك الاستغناء عن الفحص الفنى داخل وحدات التراخيص لتخفيف الأعباء عنها بجانب الدقة فى الفحص الآلى للأجهزة ويكون الفحص الإلكترونى استخراج التراخيص من أى مكان عن طريق أبليكشن وشبكة إلكترونية للتخفيف عن المواطنين من زحام الوحدات.

وأشار مدير إدارة النظم والمعلومات بالشرطة المتخصصة، إلى أن هناك خطة تهدف إلى استخدم تقنيات حديثة فى مجال العمل المرورى خلال الفترة المقبلة لرصد المخالفات والحالة المرورية على الطرق، وسيتم البدء فى تطبيق الهوية الرقمية للسيارات، وهو أسلوب حديث سيتم تطبيقه من خلال إلزام أصحاب السيارات بالملصق الإلكترونى الذى يتم من خلال وضع كافة البيانات للمركبات، حتى يتم ضبطها على الطرق فى حالة ارتكاب أى مخالفة وهى تشبه الرقم القومى للمواطنين للوصول إلى السيارات المفقودة والمسروقة.

وأضاف اللواء خالد على، أن منظومة الهوية الرقمية تشمل تركيب كاميرات على الطرق لرصد السيارات المخالفة لقواعد المرور، مثل ارتكاب مخالفة السير عكس الاتجاه، أو السيارات المهربة جمركيا، أو سيارات النقل التى لا تلتزم بالحارات المخصصة لها، والسير على شمال الطريق، لضبط كافة المخالفين مع تفعيل الملصق الإلكترونى، الذى يحتاج إلى كاميرات مراقبة تكون لها خاصية الربط مع غرفة عمليات، وقاعدة بيانات يكون مسجل عليها جميع بيانات السيارات، ليتم التوصل اليها بشكل سريع فى حالة وقوع حادث مرورى أو واقعة جنائية.

ولفت مدير إدارة النظم والمعلومات بالشرطة المتخصصة، إلى أن جميع الأنظمة الجديدة التى سيتم تطبيقها على الطرق لإلزام السائقين بسلوكيات جديدة، مع التطور المرورى للتحكم فى السرعات مع تركيب رادارات وأجهزة مراقبة السرعات، للحد من الحوادث المتكررة على الطرق مع تطبيق القانون الجديد الذى اشتمل على شرائح مرورية، قسمت من خلالها السرعات وسيعاقب عليها القانون بحسب جسامة الحادث، لمنع تكرار القيادة المتهورة وسقوط ضحايا أو مصابين، مع إنشاء مراكز تعليم قيادة متطورة نموذجية تساهم فى بناء جيل جديد لمعرفة القواعد المرورية.

وأكد اللواء خالد على، على أنه تم تحصيل 95 مليون جنيه من خلال بيع 463 لوحة معدنية بأرقام مميزة منذ بدء الإعلان عن مزاد اللوحات المعدنية موضحًا أنه لا يزال هناك لوحات بأرقام جديدة يتم طرحها عبر الموقع المخصص للوحات وهناك العديد من السائقين والمواطنين تقوم بالتسابق عليها لنيل تلك اللوحات.

ونوه مدير إدارة النظم والمعلومات بالشرطة المتخصصة، عن أنه سيتم تطبيق منظومة النقل الذكى الذى يستهدف مراقبة الطرق بشبكة كاميرات يمكن متابعتها من خلال غرفة مركزية بما يساعد فى إحكام السيطرة المرورية على الطرق ورصد أى مخالفات أو تجاوز للقانون، مما سيساهم فى ضبط السلوكيات المرورية على الطرق بما سينعكس على حوادث الطرق الناتجة على سلوكيات السائقين، موضحا أنه سيتم تطبيق خاصية جديدة”ار اف تى دى” لعربيات النقل التى تسير بالحارات اليسرى وسيتم التقاط مخالفتها عن طريق كاميرات مراقبة متواجدة على الطرق.

Leave a Reply