وافق أعضاء المجلس التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي بالأجماع على البرنامج الاستراتيجي لمصر2018- 2023 بقيمة 454 مليون دولار، حيث عبرت الدول الأعضاء عن دعمها لبرنامج الحكومة المصرية للإصلاح الاقتصادي والحماية الاجتماعية، كما أشادت بالدور الذي تقوك به مصر ف استضافة اللاجئين والتعاون جنوب-جنوب، بحسب بيان اليوم.

وصرح السفير هشام بدر سفير مصر في روما والمندوب الدائم لدى المنظمات الدولية التي توجد مقارها في روما أن السيدة الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي قد عرضت على المجلس التنفيذي الخطط التي تقوم بها الحكومة المصرية لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة والشاملة في إطار رؤية مصر 2030، مؤكدة على التزام الحكومة المصرية بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي لتحقيق أولويات الحكومة المصرية وأهداف التنمية المستدامة.

وأضاف السفير بدر أن مشاركة السيدة وزيرة التضامن الاجتماعي في مناقشات إقرار البرنامج الاستراتيجي لمصر كان محل تقدير من إدارة البرنامج والدول الأعضاء في ضوء ما يمثله ذلك من التزام الحكومة المصرية بتحقيق أهدف التنمية المستدامة.

وأضاف السفير أن إقرار البرنامج المصري قد جاء بعد مشاورات مكثفة مع الحكومة المصرية وأنه يركز على تعزيز القدرات المصرية للتعامل مع تحديات الأمن الغذائي وسوء التغذية، ومساندة جهود الحكومة المصرية في استضافتها لعدد كبير من اللاجئين، فضلاً عن تعزيز التعاون جنوب-جنوب ونقل الخبرات المصرية في مجال الأمن الغذائي للدول الأفريقية.

كما أوضح السفير أن البرنامج سيكز في الخمس سنوات القادمة على مساندة الخطة المصرية للتغذية المدرسية والتي تستهدف تغطية كافة تلاميذ المدارس بما يساعد في الانتظام الدراسي وتعزيز الحالة الصحية لهم وأسرهم، فضلاً عن تعزيز قدرات الهيئات الحكومية المصرية العاملة في مجال الأمن الغذائي.

يذكر أن وزيرة التضامن الاجتماعي قد التقت بالمدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي بحضور السفير المصري وبنفين القباج نائبه وزير التضامن الاجتماعي، حيث أكد المدير التنفيذي على تقديرهم للخطوات التي تقوم بها مصر في إطار برنامج الإصلاح الاقتصادي واستعداد البرنامج لتقديم الدعم اللازم لمصر لمسانده جهود الحكومة المصرية لتحقيق أهدف التنمية المستدامة وخاصة الهدف الثاني الخاص بالقضاء على الجوع وتحسين التغذية.

Leave a Reply