بعد ثلاثة أشهر من دخول محطة الفضاء الصينية “تيانجونج –1” إلى الغلاف الجوى للأرض بعد فشل العلماء فى السيطرة عليها، تشير التقارير إلى أن هناك محطة أخرى صينية تحمل اسم “تيانجونج -2 ” على وشك أن تفعل الشيء نفسه، ولكن على عكس “تيانجونج -1″، يمكن أن نكون “تيانجونج –2” أكثر انحدارًا.

ووفقا لموقع “ديلى ميل” البريطانى، لوحظت المركبة الفضائية على بعد 60 ميلاً فوق سطح الكوكب، وبعد ذلك عادت إلى ارتفاعها المدارى الطبيعى، مما أثار تكهنات بأن الصين ربما تستعد لإلغاء تشغيل السفينة فى المستقبل القريب.

وتأمل الصين فى تجنب تكرار ما حدث أبريل الماضى، عندما عادت محطة الفضاء Tiangong-1 الخارجة عن السيطرة إلى الأرض وسط ترقب من العلماء حول العالم، ولم يصدر مكتب الصين لهندسة الفضاء المأهولة بعد بيانا رسميا حول آخر تطورات الموقف.

ويزعم مركز عمليات الفضاء المشترك فى قاعدة فاندنبرغ الجوية فى كاليفورنيا أن المحطة انخفضت من ارتفاع يتراوح بين 236 و 240 ميلاً (380 إلى 386 كم) إلى ما بين 181 إلى 185 ميلاً (292 إلى 297 كم) فى 13 يونيو، وظلت على هذا الارتفاع لمدة عشرة أيام ، قبل أن تعود إلى ارتفاعها الأصلى فوق الكوكب.

ويعتقد الخبراء أن هذا يشير إلى أن الصين تستعد لإيقاف تشغيل المحطة بطريقة أكثر رقابة من Tiangong-1.

Leave a Reply