قال قداسة البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أن احتفالية العائلة المقدسة اليوم مصرية خالصة، لافتا إلى أن مصر تتميز في كل شيء، وهي دولة غنية بتاريخها وطبيعتها وأبنائها.

وأكد البابا تواضروس أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تحتفل بشكل خاص بعيد دخول السيد المسيح إلى مصر، معربا عن سعادته لزيادة الوعى الخاص بهذه الزيارة، وأن هذا الوعي يزداد كل يوم، وأنه أثناء زيارته إلى لبنان قدم له أحد المسئولين كتابا، يرصد 500 موقع للأماكن المسيحية والإسلامية، وأن مصر بالتأكيد يوجد بها العديد من الأماكن التي يجب أن يتم إلقاء الضوء عليها.

وأضاف البابا تواضروس أن منطقة كنيسة العذراء بالمعادي تعد حلقة الوصل بين الوجه القبلي والبحري، بشأن زيارة العائلة المقدسة إلى مصر، منوها إلى أن اللبنانيين يفخرون بحدوث معجزة للسيد المسيح على حدود بلادهم، ونحن كمصريين علينا أن نفخر بهذه الزيارة التي تعد مصدرا للخير لجميع الشعب المصري.

Leave a Reply