توقع مصدر مسئول بوزارة التموين والتجارة الداخلية زيادة الدعم السلعي لأصحاب البطاقات التموينية في موازنة العام المالى الجديد 2018-2019 بعد تحمل الوزارة فرق السولار لإنتاج الخبز، بجانب مطالبة أصحاب المخابز بإعادة التكلفة بعد ارتفاع أسعار مستلزمات إنتاج الخبز البلدى المدعم وخاصة من الكهرباء والنقل والعمالة والمياه بجانب تداعيات زيادة أسعار الطاقة على السلع التي يتم صرفها ضمن مقررات السلع التموينية خلال الفترة المقبلة.

وقال فريد واصل نقيب المنتجين الزراعيين لـ”فيتو” إن الدكتور على المصيلحى وزير التموين يواجه تحديات تتعلق بالزيادة المرتقبة في أسعار السلع الزراعية التي يتم توريدها إلى الهيئة العامة للسلع التموينية ومصانع السكر التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية.

ولفت إلى أن سعر التوريد سوف يرتفع حتى بالنسبة للأرز الشعير أو الأبيض الذي يتم توريده للمضارب بجانب أسعار توريد قصب السكر والقمح خلال الموسم المقبل بما يزيد من الضغوط على ميزانية مخصصات التموين، بما يتطلب توفير الدولة التمويل اللازم لهذه المحاصيل لكون زيادة الوقود وراء ارتفاع تكلفة إنتاج جميع المنتجات الزراعية.

Leave a Reply