أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم، أن الفضل في عدم دخول الولايات المتحدة في حرب مع كوريا الشمالية يعود له شخصيا، وفق ما نقلت قناة “روسيا اليوم”.

وغرد ترامب، على صفحته في “تويتر”، اليوم، قائلا: “هناك أحاديث كثيرة جرت مع كوريا الشمالية، وكل شيء على ما يرام، فيما لم تحصل هناك عملية إطلاق صاروخ أو تجربة نووية واحدة خلال الثمانية الأشهر الماضية.. آسيا كلها تغمرها السعادة. وحده الحزب المعارض، بما فيه فريق الأخبار الكاذبة، هو الذي يتذمر. لولاي لكنا الآن في حرب مع كوريا الشمالية”.

وفي يونيو الماضي، أسفرت القمة بين ترامب والزعيم الكوري الشمالي، كيم جونج أون، في سنغافورة، عن توقيع الجانبين على اتفاقية، تعهدت الولايات المتحدة بموجبها بتقديم ضمانات أمن لبيونج يانج، بينما أكدت كوريا الشمالية التزامها بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.

وجرت آخر تجربة لصاروخ باليستي قامت بها كوريا الشمالية في 28 نوفمبر 2017، وأعلنت بيونج يانج أنها أطلقت صاروخ “هواسونج-15” العابر للقارات، مشيرة إلى أنه قادر على الوصول إلى جميع أنحاء الولايات المتحدة.

Leave a Reply