تعود فرقة فؤاد ومنيب لتحيي الحفل الثاني لمهرجان الأوبرا الصيفي في الثامنة مساء بعد غد على المسرح المكشوف، بعد نجاح حفلاتها في القاهرة والإسكندرية ودمنهور.

تتضمن الحفل باقة من أعمال الفرقة المميزة التي تقدم لأول مرة، وهي “مناجاة وما بعد الآلم وجنين أزرق”، بالإضافة إلى أعمالهما “غربة وبعيدا وفقط من الذاكرة وضائع والعاصفة وموعد مع الغروب وضحكة”.

جاءت فكرة تكوين الفرقة عندما التقى الطبيب البشري وعازف البيانو محمد فؤاد، بعازف الكمان والمؤلف الموسيقي أحمد منيب عام 2015، وذلك في ألمانيا خلال استكماله دراستة الأكاديمية العليا لآلة الكمان، وقدما معًا العديد من الحفلات داخل البلدان وخارجها، وبعدها حرصت الفرقة على المشاركة في مهرجانات الأوبرا الفنية منها “المهرجان الصيفي”.

Leave a Reply