عُقد اليوم مؤتمر صحفي بالفاتيكان يخص ترتيبات ومواضيع يوم الصلاة بباري، والذي يعقد بتاريخ 7 يوليو الجاري، وقد دعى إليه قداسة البابا فرنسيس سابقا كل رؤساء الكنائس الشرقية.

وصرح الأب هاني باخوم المتحدث الرسمي باسم الكنيسة الكاثوليكية بمصر أنه شارك بالمؤتمر الكاردينال ليوناردو ساندري، رئيس مجمع الكنائس الشرقية، والكاردينال كورت كووخ رئيس المجلس الحبري لوحدة المسيحيين.

عرض المؤتمر أهم نقاط يوم الصلاة وهي:
– صلاة مسكونية مع كل المشاركين.
– لقاء وحوار مغلق بين قداسة البابا فرنسيس ورؤساء الكنائس الشرقية، ويشارك باللقاء من الكنائس الكاثوليكية الشرقية كل من:
البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق “بطريرك الأقباط الكاثوليك” والأنبا إغناطيوس يوسف الثالث “بطريرك السريان الكاثوليك”، والكاردينال بشارة بطرس الراعي “بطريرك الموارنة” والكاردينال لويس روفائيل الأول “بطريرك الكلدان الكاثوليك” وكريكور بيدرو الثاني “بطريرك الأرمن الكاثوليك”، والمطران جان- كليمنت جانبارت “مطران حلب للروم الكاثوليك” نيابة عن غبطة البطريرك يوسف عبسي “بطريرك أنطاكية للروم الملكيين الكاثوليك”، والمطران بيرباتيستا بيتسابالا “المدبر الرسولي لبطريركية اللاتين بالقدس”.

ولم يفصح المؤتمر عن أسماء المشتركين من رؤساء الكنائس الأخرى.

Leave a Reply