يغادر الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الأقباط الكاثوليك، القاهرة متجها إلى إيطاليا للمشاركة في يوم الصلاة المسكوني الذي دعا إليه قداسة البابا فرنسيس.

وقال بطريرك الكاثوليك في تصريحات له، إن هذا اللقاء لكل كنائس الشرق الأوسط مع بابا الفاتيكان يساعد على تقارب الأشخاص فكرًا وقلبًا ومشجع للشعوب حيث تصبح علامة رجاء في عالم عطشان للرجاء والمحبة. نذهب لكي نعلن إننا معًا من أجل خير وسلام الشرق الأوسط.

ودعا بطريرك الكاثوليك شعب الكنيسة وكل الاكليروس والرهبان والراهبات للصلاة في هذا اليوم. فليكن يوم صلاة يوحد الجميع في المحبة والسلام.

Leave a Reply