تعيش فى عالم من الأحلام وأنت مستيقظ، جميعنا نعيش هذه الحالة فلا تقلق إلا إذا زادت لتأخذ جزءا كبيرا من يومك، حيث تقول الدكتورة أسماء عبد العظيم، أخصائى العلاج النفسي والعلاقات الأسرية، إن أحلام اليقظة تعتبر حيلة من الحيل الدفاعية التى يحمى الشخص بها ذاته من الإحباط حتى يخفف الضغط النفسي الواقع عليه ومنها الشعورى أو اللا شعورى أى أنه لا يعرف ما يحدث بداخله وأوصله لهذا الحال.
وأضافت عبد العظيم، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع “، أنه قد تكون هذه الطريقة وسيلة لتخفيف الضغوط ولكن تتحول لمشكلة حقيقية إذا زادت لدرجة مبالغ بها تعوقه عن حياته الطبيعية وتجد الاحباط يزيد أكثر ويصبح كسول وغير قادر على العمل ثم سيصاب بالاكتئاب.
وأكدت أخصائى العلاج النفسى، أنه يكون بذلك تعدى تخفيف الضغوط لحبس النفس بها وهو ما يتسبب فى عدد من المضاعفات النفسية المختلفة، ويجب أن يقاوم الإنسان هذه الرغبة فى التفكير فى هذه الأحلام إذا اصبحت الرؤية فى مستقبل أفضل سبب لتراجع الشخص بدلا من تقدمه ويبدأ فى التنفيذ الحقيقي على أمر الواقع  حتى لم تكن مجرد أحلام.

Leave a Reply